توتر أمني في مدينة أعزاز لعزل مدير "الشرطة والأمن العام"

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2018 9:02:57 م خبر عسكري جهاز أمن

سمارت - حلب 

شهدت مدينة أعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا الثلاثاء، توترا أمنيا على خلفية عزل تركيا لمدير "الشرطة والأمن العام" إضافة إلى ضباط آخرين من مناصبهم.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن قرار العزل جاء نتيجة رفض مدير الشرطة الملقب أبو "عمر زيدان"  إطلاق سراح ضباط "الشرطة العسكرية" الموقوفين لديهم بعد أن اعترفوا على جنود أتراك متورطين معهم بتهم تتعلق بـ"الفساد"، بحسب قولهم.

وأشار الناشطون أن القوات التركية أغلقت مداخل المدينة ومنعت الدخول إليها، كما نشرت "الجبهة الشامية" قواتها فيها مطالبة بعدم إطلاق سراح الضباط الموقوفين حتى محاسبتهم.

وقال مصدر خاص لـ "سمارت" إن القوات التركية عيّنت العقيد محمد الضاهر رئيسا لمديرية "الشرطة والأمن العام" خلفا لـ "أبو عمر زيدان".

وأحال ضباط أتراك يوم 28 آب الماضي، خمسة ضباط من "الشرطة العسكرية" التابعة للجيش السوري الحر وجنود أتراك في منطقة عفرين بحلب شمالي سوريا، إلى التحقيق على خلفية تهم تتعلق بـ"الفساد وتلقي الرشاوي".

وتنتشر "قوات الشرطة والأمن الوطني العام" العاملة تحت مظلة تركيا في مدن وبلدات "درع الفرات" و"غصن الزيتون" شمالي محافظة حلب وتعمل على محاولة ضبط الأمن ومنع حدوث تجاوزات فيها.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2018 9:02:57 م خبر عسكري جهاز أمن
الخبر السابق
541 لاجئا يعودون "طوعا" من لبنان إلى الأراضي السورية
الخبر التالي
قتيل وجرحى لـ"الدفاع الوطني" باشتباكات جديدة مع الميليشيات الإيرانية شرقي دير الزور