"لجنة التفاوض" تجتمع مع وفد روسي لمناقشة إجراءات "التسوية" بمدينة درعا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2018 10:07:16 م خبر عسكريسياسي مفاوضات

سمارت-درعا

اجتمعت "لجنة التفاوض" في درعا الثلاثاء مع وفد روسي لمناقشة قضايا تتعلق بسير إجراءات اتفاق "التسوية" المبرم بينهما في المحافظة، جنوبي سوريا.

وقال منسق "الوفد التفاوضي" المحامي عدنان المسالمة لـ"سمارت"، إن اللقاء جمع اللجنة مع وفد روسي يرأسه المسؤول عن "ملف الجنوب"، العماد أول "سيرغي"، إذ نوقشت قضايا متعلقة بملفات المعتقلين والتعليم والموظفين والخروقات لاتفاق "التسوية".

وأضاف أن الطرفَين اتفقا على البدء بإزالة الأنقاض والأتربة من الأحياء المشمولة باتفاق "التسوية" بمدينة درعا، خلال ثلاثة أيام، يليها اجتماع آخر لمناقشة انسحاب قوات النظام السوري من محيط "درعا والصناعية وسوق الهال وفتح المعبر".

كذلك اتفقت اللجنة مع الوفد الروسي على زيارة لـ"مدير التربية" التابع للنظام للمدارس يوم غد الأربعاء لـ"الاطلاع على احتياجات" القطاع التعليمي، في ظل وعود روسية باعتماد الوثائق والشهادات الصادرة عن الائتلاف الوطني السوري، دون اعتماد رسمي من "مديريات التربية".

ولم يذكر "المسالمة" معلومات عن تقدم حول مصير المعتقلين في سجون النظام أو الخروقات من عناصره و "الفرقة الرابعة" التابعة لقواته في مدينة درعا.

وأشار "المسالمة" أن الحاصلين على "التسوية" في الوقت الحالي لا يمكنهم مغادرة درعا أو مراجعة أجهزة أمن النظام أو مؤسساته، إذ تعتبر فقط لتسيير الأمور بينما ينتظر الحصول على "تسوية نهائية" من "الأمن الوطني" تمكن صاحبها من حرية التنقل بعد رفع التتبعات القضائية وكف البحث عنه.

وبدأت قوات النظام في الأسابيع الفائتة إجراءات عملية "التسوية" في المدن والبلدات التي أبرمفيها الجيش السوري الحر وروسيا اتفاقات لوقف إطلاق النار بدرعا، وخروج الرافضين نحو الشمال السوري الأمر الذي تم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2018 10:07:16 م خبر عسكريسياسي مفاوضات
الخبر السابق
قتيل وجرحى لـ"الدفاع الوطني" باشتباكات جديدة مع الميليشيات الإيرانية شرقي دير الزور
الخبر التالي
ثلاثة جرحى بانفجارين منفصلين في إدلب