إدانات في حلب لعزل مدير "الشرطة والأمن العام" بمدينة أعزاز

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 سبتمبر، 2018 9:54:48 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية

سمارت - حلب

أدانت هيئات مدنية وشخصيات في بلدة حريتان (10 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا الأربعاء، عزل ضباط أتراك لمدير "الشرطة والأمن العام" في مدينة اعزاز إضافة إلى ضباط آخرين من مناصبهم.

واستنكرت الهيئات والشخصيات في بيان اطلّعت عليه "سمارت"، حصار قوات تركية لمبنى مديرية "الشرطة والأمن العام" لاعتقال مديرها أحمد زيدان الملقب "أبو عمر" على خلفية رفضه إطلاق سراح ضباط "الشرطة العسكرية" وأخرين أتراك موقوفين لديهم بتهم تتعلق بـ"الفساد"، بحسب قولهم.

ودعت في بيانها، الحكومة التركية لإعادة النظر في الحادثة وأضافت متسائلة: "هل تقبل السيادة التركية بفساد عدد من ضباطها وإفسادهم في شمالنا المحرر؟! (..) لا ننسى ما قدمته تركيا لشعبنا لكن لا نقبل للمفسدين عيش في شمالنا ولا نقبل الاعتداء على مدير الشرطة وكادره الأمني".

وصدر البيان باسم "الشخصيات الثورية" في حريتان، حيث أوضح إعلامي المجلس المحلي  للبلدة محمد حقي لـ"سمارت"، أن المقصود بمسمى "الشخصيات الثورية" هو "المجلس المحلي، مجلس الشورى، الناشطين، الإعلاميين".

وشهدت مدينة أعزاز الثلاثاء، توترا أمنيا تمّثل بإغلاق القوات التركية لمداخل المدينة ومنع الدخول إليها، وذلك على خلفية قرار تركيا عزل  مدير "الشرطة والأمن العام" وضباط آخرين من مناصبهم لرفضهم إطلاق سراح ضباط سوريين وآخرين أتراك متهمين بـ "الفساد والرشاوي".

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 سبتمبر، 2018 9:54:48 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
تقرير: مقتل 22 من الكوادر الإعلامية في سوريا منذ مطلع 2018
الخبر التالي
تركيا: قصف إدلب السورية "خطأ" ويجب أن يتوقف