روسيا: منطقة فض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل باتت خالية من الأسلحة الثقيلة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 سبتمبر، 2018 6:33:51 م خبر عسكريسياسي إسرائيل

سمارت - تركيا

قال نائب قائد مجموعة القوات الروسية في سوريا الفريق سيرغي كورالينكو، إن منطقة فض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل في الجولان المحتل باتت خالية من الأسلحة الثقيلة بشكل كامل، على حد قوله.

وقال "كورالينكو" إن الشرطة العسكرية الروسية صادرت كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة خلال عملها في المنطقة التي شهدت وفق قوله "تحسنا ملحوظا، مؤكدا أنها باتت خالية من الأسلحة الثقيلة.

وأشار "كورالينكو" أن الشرطة العسكرية الروسية ما زالت تواصل عملها حيث بقيت بضع مستودعات صغيرة للأسلحة الخفيفة والصغيرة، مضيفا أنهم سيواصلون تسيير دوريات مشتركة مع قوة الأمم المتحدة لمراقبة كامل منطقة فك الاشتباك.

كذلك أوضح المسؤول الروسي أن "خبراء إزالة الألغام" السوريين، الذين تدربوا على يد القوات الروسية مستعدون للبدء في نزع الألغام من المنطقة، كما سيقدم المهندسون العسكريون الروس الدعم اللازم لهم، وفق قوله.

وسبق أن قالت وزارة الدفاع الروسية إنها سيّرت دوريات عسكرية على الشريط الفاصل مع الجولان المحتل، برفقة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، مضيفة أنها تعتزم إنشاء ثماني نقاط مراقبة مؤقتة وستقوم بتسليمها للنظام السوري لاحقا.

ووقعت "إسرائيل" والنظام السوري اتفاقية فض الاشتباك يوم 31 أيار 1974، برعاية الأمم المتحدة وبحضور ممثلين عن الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي، حيث تقام منطقة منزوعة السلاح بعمق 20 كم على الجانبين برقابة قوات أممية، كما يمنع النظام السوري من نشر صواريخ "سام" المضادة للطائرات بعمق 25 كم.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 سبتمبر، 2018 6:33:51 م خبر عسكريسياسي إسرائيل
الخبر السابق
50 ألف لاجئا سوريا غادروا تركيا خلال عيد الفطر ولم يعودوا
الخبر التالي
مقتل شاب برصاص عناصر "قسد" خلال هروبه من أحد سجونها في دير الزور