النظام يبدأ إزالة السواتر من بعض الطرقات بمدينة درعا استعدادا لفتحها

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 سبتمبر، 2018 11:07:12 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - درعا

بدأت وحدات تابعة لروسيا والنظام السوري في مدينة درعا جنوبي سوريا، الأربعاء، العمل على إزالة السواتر الترابية من بعض الطرقات في المدينة تمهيدا لإعادة فتحها، بعد إغلاقها منذ نحو ست سنوات.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" إن ناقلة جند روسية تقل نحو عشرين عنصرا دخلت إلى المنطقة لفتح الطريق الواصل بين حي درعا البلد وحي درعا المحطة، والذي أغلق منذ نحو ست سنوات، حيث كانت فصائل الجيش السوري الحر تسيطر على الأول، بينما تسيطر قوات النظام على الثاني.

وأفادت المصادر أن الأعمال تقتصر حاليا على إزالة السواتر الترابية وتنظيف الطرقات بالتنسيق مع لجنة التفاوض في درعا، تمهيدا لفتح هذه الطرقات بشكل كامل، حيث يقوم عمال محليون من أبناء المدينة بهذه الأعمال.

ولفتت المصادر أن الأعمال تشمل كلا من شارع الكهرباء الذي يمر بـ "جامع الشيخ عبد العزيز"، وشارع الصناعية المار من طريق السد ومخيم درعا وصولا إلى المنطقة الصناعية المجاورة لفرع الأمن العسكري.

وكانت "لجنة التفاوض" اجتمعت الثلاثاء مع وفد روسي لمناقشة قضايا تتعلق بإجراءات "التسوية"، حيث اتفق الطرفان على البدء بإزالة الأنقاض والأتربة من الأحياء المشمولة بالاتفاق خلال ثلاثة أيام، يليها اجتماع آخر لمناقشة انسحاب قوات النظام من محيط "درعا والصناعية وسوق الهال وفتح المعبر".

وبدأت قوات النظام في الأسابيع الفائتة إجراءات عملية "التسوية" في المدن والبلدات التي أبرم فيها الجيش السوري الحر وروسيا اتفاقات لوقف إطلاق النار بدرعا، وخروج الرافضين نحو الشمال السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 سبتمبر، 2018 11:07:12 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"الحكومة المؤقتة" تبحث مع وفد تركي أوضاع محافظتي إدلب وحلب
الخبر التالي
"ترامب" يحذر من مجزرة في إدلب