نزوح جماعي شرقي إدلب وسط تصعيد قوات النظام

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 سبتمبر، 2018 12:29:07 م - آخر تحديث بتاريخ : 6 سبتمبر، 2018 12:57:13 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

تحديث بتاريخ 2018/09/06 12:57:03 بتوقيت دمشق (+3 توقيت غرينتش)

سمارت-إدلب

شهدت بلدات وقرى شرقي إدلب حركة نزوح جماعي للأهالي الخميس، وسط التصعيد والقصف من قوات النظام السوري على البلدة ومحيطها، شمالي سوريا.

وقال مدير "مكتب منظمات المجتمع المدني في خان شيخون"، وليد محمد لـ"سمارت" إن 450 عائلة، تضم نحو 3900 مدني، نزحوا من بلدة التح إلى القرى والبلدات المجاورة، في ظل القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام  على كافة أحياء البلدة.

وذكر الإعلامي في المجلس المحلي لبلدة التمانعة، محمد السوسي، إن 40 عائلة نزحت بعد القصف المدفعي لقوات النظام على البلدة، لافتا أن العائلات التي نزحت هي الوحيدة التي قررت سابقا العودة بعد نزوح كامل السكان في السنوات الماضية.

كذلك قال رئيس "مجلس تجمع أم الخلاخيل وما حولها" محمد السليمان في تصريح لـ"سمارت" إن 400 عائلة نزحت من قرية البريصة إلى مدينة معرة النعمان ومحيطها كما نزحت 150 عائلة من قرية سحال إلى بلدة الدانا إضافة لـ300 عائلة نزحت من قرية الرفة.

وسبق أن نزحت مئات العائلات من منطقة جسر الشغور غربي إدلب، بعد عشرات الغارات من طائرات حربية يرجح أنها روسية الثلاثاء الماضي أدى لمقتل 14 مدنيا وجرح 31 آخرين.

وتصعد قوات النظام من قصفها شرقي وغربي إدلب، مع حديث مسؤوليها عن معركة مرتقبة في المحافظة بدعم روسي.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 سبتمبر، 2018 12:29:07 م - آخر تحديث بتاريخ : 6 سبتمبر، 2018 12:57:13 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
"الأسايش" تشدد قبضتها الأمنية على أشخاص أطلقت سراحهم من سجونها بالرقة
الخبر التالي
خروج مركز الدفاع المدني عن الخدمة في بلدة التمانعة بإدلب بسبب قصف النظام