محاولة اغتيال جديدة فاشلة لمعراج أورال في اللاذقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 سبتمبر، 2018 2:22:42 م - آخر تحديث بتاريخ : 6 سبتمبر، 2018 2:54:21 م خبر عسكري شخصيات النظام

سمارت-اللاذقية

تعرض قائد ميليشيا "الجبهة الشعبية لتحرير لواء اسكندرون" معراج أورال الخميس لمحاولة اغتيال جديدة فاشلة بمحافظة اللاذقية، شمالي غربي سوريا.

وقالت ميليشيا" الجبهة الشعبية" عبر صفحتها في "فيسبوك" إن "أورال"(المعروف أيضا باسم علي كيالي) تعرض لمحاولة اغتيال جديدة فاشلة عبر استهدافه على طريق صلنفة باللاذقية، إذ انفجرت عبوة ناسفة بسيارة مرافقيه ما أدى لمقتل أحدهم وجرح آخرَين.

 واتهمت ميليشيا "الجبهة الشعبية" الحكومة التركية بالمسؤولية عن العملية لافتة أن النظام السوري يحقق مع أشخاص ألقى القبض عليهم بتهمة زرع العبوة.

بدورها تبنت "سرية أبو عمارة" عملية التفجير، إذ قال قائدها مهنا جفالة لـ"سمارت": "بعد الرصد والمتابعة وتأكد وجوده(أورال) بالرتل، تم استهدافه الساعة الثامنة مساءا البارحة(الأربعاء) بعبوة ناسفة (...) لكن مصيره لم يكن مع الذين قتلوا".

ويلقب ناشطون سوريون "أورال" بـ"جزار بانياس" لقيادته ميليشيا "الجبهة الشعبية" خلال تنفيذ مجزرة في قرية البيضاء قرب مدينة بانياس، في أيار 2013، التي راح ضحيتها أكثر من سبعين قتيلا مدنيا بينهم نساء وأطفال، أحرق بعضهم.

وأدرجت تركيا "أورال" الذي يحمل جنسيتها على "القائمة الحمراء" بـ"قائمة الإرهابيين المطلوبين"، كونه المتهم الأول بتفجير مدينة الريحانية الذي أدى لمقتل أكثر من 50 مدنيا في 2013.

وطلبت الحكومة التركية من روسيا تسليم معراج أورال عند مشاركته مع وفد النظام السوري في شباط الماضي بـ"مؤتمر الحوار الوطني السوري" بمدينة سوتشي الروسية.

وسبق أن قالت حركة "أحرار الشام الإسلامية" إنها قتلت "أورال" باستهداف موكبه بقذائف المدفعية في آذا ر 2016، لينفي ذلك في أكتوبر من العام ذاته بمقطع مصور يظهر به، قبل أن يصاب بعدها بأيام بتفجير استهدف مقره في مدينة اللاذقية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 سبتمبر، 2018 2:22:42 م - آخر تحديث بتاريخ : 6 سبتمبر، 2018 2:54:21 م خبر عسكري شخصيات النظام
الخبر السابق
"قسد" تغلق المعابر النهرية مع مناطق النظام بدير الزور وتترك واحد فقط
الخبر التالي
جريحان ونزوح للأهالي نتيجة قصف النظام لبلدة جنوب حلب