"قسد" تفرض حظرا تاما للتجوال في مدينة الطبقة وتشدد إجراءتها الأمنية بالرقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 سبتمبر، 2018 2:22:07 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت-الرقة

فرضت "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) الجمعة حظرا تاما للتجوال في مدينة الطبقة وسط إجراءات أمنية مشددة في مدينة الرقة شرقها، شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن "قسد" وقوات "الأسايش" فرضت حظرا للتجوال يشمل كافة الأحياء والمرافق العامة بالطبقة غربي محافظة الرقة، في ظل تعزيزات أمنية لحواجز "قسد" مع تواجد جنود أمريكيين بالمدينة. 

وأوضحت المصادر أن حظر التجوال بدأ "بشكل غير معلن" منذ السادسة حتى العاشرة صباحا، لتعلن تعليقه بعدها لساعة واحدة، قبل أن تفرضه لـ"أجل غير مسمى"، دون توفر معلومات واضحة حول سببه وسط"تخوف وحالة من الرعب لدى الأهالي".

ترافق ذلك مع إغلاق مداخل مدينة الرقة وإجراءات أمنية مشددة لـ"قسد" و "الأسايش" مع ترجيح مصادر مطلعة أن يشملها قرار حظر التجوال التام بعد ساعات.

وقال مصدر في "قسد" فضل عدم الكشف عن اسمه، أن سبب الحملة هو اعتقال خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" وإلقاء القبض على شبكات ترتبط بالتفجيرات التي تستهدف المحافظة مؤخرا.

وتحدث مدني يقيم في الطبقة عن الأوضاع بها، قائلا: "لا يوجد أي إنسان في الشوارع، ولا آليات، والمحال مغلقة. منذ الصباح نبحث عن الخبز ولا نجده".

بدورهم يتهم ناشطون محليون كلا من "قسد" و "وحدات حماية الشعب" الكردية بتنفيذ ما وصفوه أكبر عملية أمنية لها في الرقة، بهدف سحب السلاح واعتقال الشبان لتعزيز صفوفها بـ"التجنيد الإجباري" مشيرين إلى اعتقالها العشرات في بلدات غربي المحافظة.

وتعتقل "قسد" مئات الشبان في الرقة ضمن حملات "التجنيد" إضافة لاعتقالها مدنيين بتهمة ارتباطهم بتنظيم "الدولة" الذي يعلن مسؤوليته عن بعض التفجيرات التي تطال عناصرها.

 وتتكرر حوادث استهداف لعناصر "قسد" في الرقة إضافة لما يصفه ناشطون بـ"الانتهاكات" من عناصر "الوحدات" الكردية و "قسد" وإطلاقها النار على محتجين ضد قراراتها، بينها تفريق مظاهرة عند حديقة الرشيد قبل نحو أسبوعين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 سبتمبر، 2018 2:22:07 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
"الأسايش" تحاصر اجتماعا لحزب "يكيتي" بالحسكة وتعتقل عضوين
الخبر التالي
ضحايا بقصف "روسي" على إدلب قبيل خروج مظاهرات ترفض الهجوم على المحافظة