قوات النظام في درعا تعتمد على المخبرين لتنفيذ المداهمات

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 سبتمبر، 2018 9:10:52 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - درعا

أفاد ناشطون من محافظة درعا جنوبي سوريا، أن قوات النظام السوري اعتمدت على مخبرين من أبناء المنطقة في الآونة الأخيرة بهدف اعتقال أشخاص معارضين للنظام، إضافة للعثور على مستودعات أسلحة وذخائر تعود لفصائل الجيش السوري الحر.

وقال الناشطون لـ "سمارت" إن بعض المخبرين كانوا يعملون بشكل سري في محافظة درعا طوال السنوات الماضية، إلا أن نشاطهم تزايد منذ سيطرة قوات النظام على المحافظة، خلال الأشهر الأخيرة.

وأضاف الناشطون أن المُخبرين يلجؤون إلى كتابة تقارير للأفرع الأمنية حول أسماء أشخاص كان لهم "نشاط ثوري" قبل سيطرة النظام، عدا عن كتابة تقارير وصفوها بـ "الكيدية" بحق أشخاص على خلاف معهم.

وأفاد مصدر محلي أن دورية تتبع لفرع الأمن العسكري في درعا، داهمت ليل الأربعاء – الخميس بلدة عتمان (نحو 3 كم شمال مدينة درعا) واعتقلت عددا من الشبان، دون معرفة سبب اعتقالهم، مرجحا أن يكون السبب هو ورود أسمائهم بتقارير كتبها مخبرون.

وقال المصدر أن هذه التقارير أدت أيضا للعثور على مستودعات أسلحة كانت لفصائل الجيش السوري الحر، حيث عثرت قوات النظام على مستودعي أسلحة في مدينة جاسم، يعود أحدهما لـ "لواء جيدور حوران" والآخر لـ "جيش الأبابيل".

واعتقلت قوات النظام عددا من المدنيين والمقاتلين السابقين في صفوف الجيش السوري الحر، بينما حاول عدد من قادة الفصائل السابقين إقناع الشبان والمقاتلين التابعين لهم بالإنضمام إلى صفوف "الفرقة الرابعة" التابعة للنظام للقتال معه في محافظة حماة.

وبدأت قوات النظام في الأسابيع الفائتة إجراءات عملية "التسوية" في المدن والبلدات التي أبرم فيها الجيش السوري الحر وروسيا اتفاقات لوقف إطلاق النار بدرعا، وخروج الرافضين نحو الشمال السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 سبتمبر، 2018 9:10:52 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
جريحان من الدفاع المدني بقصف لقوات النظام جنوب إدلب
الخبر التالي
قتلى وجرحى بقصف لكتيبة إسلامية على مدينة محردة بحماة