قتيلان وجرحى بقصف لقوات النظام على بلدة قلعة المضيق بحماة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 سبتمبر، 2018 11:08:32 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - حماة

قتل طفل وعنصر من الجيش السوري الحر وجرح مدنيون الجمعة، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على بلدة قلعة المضيق شمال غرب مدينة حماة وسط سوريا.

وقال ناشطون محليون إن قوات النظام المتمركزة في حواجز "حيالين، بريديج، الكريم، القاهرة، السقيلبية، شطحة" استهدف قلعة المضيق بأكثر من أربعين قذيفة مدفعية وصاروخ، ما أسفر عن مقتل طفل ومقاتل من "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لـ "الحر" وجرح عدد من المدنيين بينهم أطفال.

وأضاف الناشطون أن قرى وبلدات ريف حماة تعرضت بأكثر من 160 قذيفة مدفعية وصاروخ، حيث سقطت أكثر من 80 قذيفة وصاروخ على قرية الزكاة، ونحو 40 على بلدة اللطامنة.

وتابع الناشطون أن كل من مدينتي مورك وكفرزيتا وقرى "لطمين، معركبة، حصرايا، الأربعين، الجنابرة، أبو رعيدة" تعرضوا لقصف مماثل واقتصرت الأضرار على المادية.

إلى ذلك شنت طائرات حربية يرجح أنها روسية ثلاث غارات على مدينة كفرزيتا، وغارتين على قرية الصياد، دون التسبب بإصابات في صفوف المدنيين.

ويأتي القصف تزامنا مع تصعيد عسكري من قوات النظام وروسيا في إدلب، حيث قصفا المنطقة بالطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين، إضافة إلى خروج أحد مراكز الدفاع المدني عن الخدمة، وموجة نزوح بين الأهالي.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 سبتمبر، 2018 11:08:32 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"قسد" تصدر قرارا يقضي بمنع تجنيد الأطفال في صفوفها
الخبر التالي
جريحان من "قسد" بانفجار في الرقة