12 قتيلا باشتباكات بين قوات النظام و"الأسايش" في مدينة القامشلي بالحسكة

تحرير محمد علاء, عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 سبتمبر، 2018 11:28:18 ص - آخر تحديث بتاريخ : 8 سبتمبر، 2018 5:12:30 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

تحديث بتاريخ 2018/09/08 16:12:07 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/09/08 11:18:05 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - الحسكة

قتل 11 عناصرا من قوات النظام السوري وعنصر من قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية السبت، نتيجة اشتباكات بين الطرفين في مدينة القامشلي (78 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر من "الأسايش" لـ "سمارت" إن 11 عناصرا لقوات النظام قتلوا نتيجة الاشتباكات في شارع الحسكة بمدينة القامشلي، فيما قتل عنصر من "الأسايش" وجرح سبعة آخرون.

وبدوره أشار أحد أصحاب المحال التجارية في الشارع باتصال مع "سمارت" أن جثث قوات النظام ملأت الشارع، أظهر مقطع مصور تداوله ناشطون نحو عشر جثث لعناصر النظام بالقرب من سياراتهم.

ولفت شهود عيان بحديث مع "سمارت" أن ثلاث سيارات عسكرية للنظام وقفت على حاجز لـ "الأسايش" ثم أطلق عناصر النظام النار باتجاه عناصر الحاجز بعد مشادة كلامية لمدة ربع ساعة، ليرد الحاجز بالمثل ما أدى لمقتل عناصر النظام جميعا، حيث سحب جثثهم والسيارات لمقاره بالمدينة.

وأوضحت مصادر أهلية أن مدينة القامشلي تشهد توتر أمني واستنفار لدوريات "الأسايش"، مع إغلاق المدارس وإرجاع الطلاب للمنازل، بينما أفاد مصدر آخر أن قوات "الأسايش" سلمت جثث القتلى لقوات النظام في المشفى الوطني بمدينة القامشلي.

وتتقاسم كل من قوات النظام و"وحدات حماية الشعب" الكردية السيطرة على مدينة القامشلي، حيث تسيطر "الوحدات" على معظم أحياء المدينة، بينما تتركز سيطرة قوات النظام في المربع الأمني ومطار القامشلي.

وقتل وجرح عناصر من قوات النظام و"الأسايش" ومدنيين، شهر تموز 2016، باشتباكات دارت بين الطرفين، في شارع المحطة ومركز المدينة، وفي أحياء النشوة و"المربع الأمني" في الحسكة. قبل تنتهي باتفاق وقف إطلاق نار "نهائي" بينهما.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء, عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 سبتمبر، 2018 11:28:18 ص - آخر تحديث بتاريخ : 8 سبتمبر، 2018 5:12:30 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
"قسد" تعتقل العشرات في محافظة الرقة
الخبر التالي
قتيل وجرحى من "الحر" برصاص قوات النظام شرق حلب