"مسد": نأسف لاندلاع المواجهات بين "الأسايش" والنظام بمدينة القامشلي

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 سبتمبر، 2018 5:52:07 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - الحسكة

أعرب "مجلس سوريا الديمقراطية" (مسد) الأحد، عن أسفه لما حدث من مواجهات وتوتر أمني بين "قوات الأسايش" الذراع الأمني لـ"الإدارة الذاتية" الكردية وقوات النظام السوري في مدينة القامشلي بالحسكة شمالي شرقي سوريا.

وقتل 11 عناصرا من قوات النظام وعنصر من قوات "الأسايش" أمس السبت، نتيجة اشتباكات بين الطرفين في مدينة القامشلي.

ودعا المجلس في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه،  "كل الأطراف لضبط النفس والابتعاد عن كل ما يثير الاستفزاز" مردفا أن "أي تصعيد في هذا الوقت لا يخدم أي طرف وطني سوري يؤمن بلغة الحوار وإيجاد حلول للأوضاع في سوريا".

 واعتبر المجلس أن ما حصل في القامشلي "يقف وراءه أشخاص يريدون إفشال المحادثات واللقاءات مع حكومة النظام"، داعيا للعمل على إنجاح تلك اللقاءات بعيدا عن كل شيء، بحسب البيان.

وقتل وجرح عناصر من قوات النظام و"الأسايش" ومدنيينشهر تموز 2016، باشتباكات دارت بين الطرفين، في شارع المحطة ومركز المدينة، وفي أحياء النشوة و"المربع الأمني" في الحسكة،  قبل تنتهي باتفاق وقف إطلاق نار "نهائي" بينهما.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 سبتمبر، 2018 5:52:07 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
إعلان غرب حماة منطقة منكوبة بسبب قصف النظام وروسيا
الخبر التالي
تركيا: إيقاف الهجمات العسكرية على إدلب يتطلب جهودا دولية