أهالي مدينة حماة يشتكون صعوبة شراء القرطاسية لأطفالهم نتيجة ارتفاع أسعارها

اعداد ميس نور الدين | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 سبتمبر، 2018 2:30:34 م خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنسانيفن وثقافة اقتصادي

سمارت - حماة 

اشتكى أهالي مدينة حماة وسط سوريا، من صعوبة شراء القرطاسية والمستلزمات المدرسية نتيجة ارتفاع أسعارها مع بداية العام الدراسي الجديد بنسبة تصل إلى 30 بالمئة عن العام الماضي.

وقال مصدر محلي لـ "سمارت" إن سعر الدفتر (70 ورقة) وصل إلى 125 ليرة سورية بعد أن كان 90 ليرة، وبلغ سعر الدفتر (200 ورقة) 650 ليرة بعد أن كان 450، بينما تراوح سعر علبة أقلام الرصاص بين 600 - 700 بعد أن كانت بـ 400 ليرة، العام الماضي في حين بلغ سعر البدلة المدرسية مع القميص 20 ألف ليرة سورية.

واشتكى أحد الأهالي يدعى "أحمد"، وهو موظف في مؤسسة تابعة للنظام، من عدم قدرته على شراء الملابس والمستلزمات المدرسية لأطفاله الثلاثة، إذ أن مرتبه الشهري لا يتجاوز 35 ألف ليرة سورية (حوالي 70 دولار أمريكي).

وأشار "أحمد" أن النظام أصدر قرارا بمنح الأهالي قروضا مالية مخصصة لشراء اللوازم المدرسية، لكنه اشترط شراءها من المؤسسات التابعة له، مضيفا أنه حصل على قرض قيمته 50 ألف ليرة لكنه فوجئ أن أسعار المواد في مؤسسات النظام أغلى من الأسواق، وفق قوله.

وأفاد أحد النازحين من مدينة حلب إلى حماة، أنه مصاب ولديه أربعة أطفال، إلا أنهم تركوا الدراسة نتيجة ارتفاع أسعار القرطاسية واللباس المدرسي، وتوجهوا إلى العمل بدلا من الدراسة لإعالة أسرتهم.

وسبق أن اشتكى أهالي مدينة حماة من ارتفاع أسعار الألبسة وفواتير الكهرباء في مدينة حماة، وسط غياب رقابة مؤسسات وأجهزة النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 سبتمبر، 2018 2:30:34 م خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنسانيفن وثقافة اقتصادي
الخبر السابق
أهالي الجيزة بريف درعا يرممون المدارس التي دمرها النظام على نفقتهم الخاصة
الخبر التالي
انتشال 13 جثة جديدة من تحت الأنقاض في مدينة الرقة