النظام يعلن فتح طريق للمواصلات بين دمشق والغوطة الشرقية

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 سبتمبر، 2018 3:26:15 م خبر عسكريسياسيأعمال واقتصاد قوات النظام السوري

سمارت - دمشق

أعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري الاثنين، فتح طريق للمواصلات العامة من مدينة دمشق إلى الغوطة الشرقية، فيما قالت مصادر أهلية أن أعدادا من الأهالي ما زالوا محتجزين في مراكز الإيواء ولم يسمح لهم بالعودة إلى الغوطة.

وقالت وسائل إعلام النظام أن الطريق من دمشق إلى الغوطة الشرقية فتح بشكل رسمي، حيث تنطلق وسائل المواصلات من منطقة باب شرقي في مدينة دمشق، وتسلك طريق جسر الكباس - المليحة، حيث تمر على مدن وبلدات جسرين وكفربطنا وسقبا وصولا إلى حمورية، وتحدد تعرفة الركوب للشخص الواحد بـ 150 ليرة سورية.

وحول ذلك أفاد أهال من المنطقة لـ "سمارت" إن وسائل النقل العامة بدأت المرور على هذا الطريق، إلا أن قوات النظام تتخذ إجراءات وصفوها بالمعقدة والمشددة، ما يسبب تأخير الحافلات عن الوصول إلى الغوطة.

وأضاف الأهالي أن كثيرا من أبناء الغوطة الشرقية الذين خرجوا منها خلال الحملة العسكرية التي سيطرت فيها قوات النظام على المنطقة، ما زالوا محتجزين في مراكز الإيواء التي وصلوا إليها، حيث تمنعهم قوات النظام من مغادرتها والعودة إلى منازلهم، إلا مقابل مبالغ مالية كبيرة.

وتكررت حوادث الاعتقال والاختطاف باستمرار في الآونة الأخيرة، إذ وثقت عدة حالات اعتقال عند حواجز قوات النظام، خلال عودة مهجرين من إدلب إلى الغوطة الشرقية، كما سبق أن اقتادت قوات النظام 250 شابا من مدن وبلدات الغوطة الشرقية إلى التجنيد الإجباري، ورفضت "تسوية" أوضاع 500 آخرين، لذات السبب.

وأعلنت قوات النظام في نيسان الماضي السيطرة على كامل الغوطة الشرقية بعد خروج الدفعة الأخيرة من مهجري مدينة دوما.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 سبتمبر، 2018 3:26:15 م خبر عسكريسياسيأعمال واقتصاد قوات النظام السوري
الخبر السابق
"قسد" تعتقل 270 شخصا خلال حملة أمنية غرب مدينة الرقة
الخبر التالي
"مجلس محافظة حماة" يطلق نداء "طارئا" لإغاثة النازحين إلى إدلب