انتهاكات لميليشيا "حزب الله" في بلدة حتيتة التركمان بريف دمشق

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 سبتمبر، 2018 8:35:14 م خبر عسكري ميليشيا حزب الله اللبناني

سمارت-ريف دمشق

ترتكب ميليشيا "حزب الله" اللبنانية اعتداءات وانتهاكات في بلدة حتيتة التركمان الخاضعة لسيطرتها في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الاثنين إن عناصر ميليشيا "حزب الله" يرتكبون انتهاكات عدة في حتيتة التركمان تتمثل في الاستيلاء على منازل مدنيين بالبلدة وعدم تسليمها لأصحابها، ما اضطرهم للعيش حاليا في المدارس.

وأضافت أن الميليشيا اللبنانية استغلت سنوات غياب الأهالي عن البلدة بعد نزوحهم بسبب اقتحام قوات النظام السوري وعملياتها العسكرية، إذ حفر العناصر كافة شوارع حتيتة التركمان بحثا عن الأثار والذهب القديم، على حد وصفهم.

وذكرت المصادر أن عناصر الميليشيا أجبروا "مختار حتيتة الجرش" على إعطائهم مزرعة يملكها على أطراف البلدة مقابل إخلائهم منزله الذي استولوا عليه في السنوات الماضية.

ولفتت المصادر أيضا أن مستثمرين يتبعون لـ"حزب الله" يشترون الأراضي من السكان بأسعار وصلت إلى 10 ملايين ليرة للدونم الواحد (1000 متر مربع).

وفي ختام حديثها، أشارت المصادر أن قوات النظام تنشر حواجزها على أطراف حتيتة التركمان بينما تفرض ميليشيا "حزب الله" سيطرتها على البلدة التي كانت تشتهر بمنتزهاتها ومطاعمها، في ظل غياب تواجد نصف عدد سكانها الأصليين الذي يقدر بنحو خمسة آلاف مدني.

وسيطرت قوات النظام والميليشيا المساندة لها على حتيتة التركمان وبلدات عدة في ما يعرف بـ"القطاع الجنوبي" بريف دمشق، في تشرين الأول 2013.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 سبتمبر، 2018 8:35:14 م خبر عسكري ميليشيا حزب الله اللبناني
الخبر السابق
النظام السوري يستدعي الحجاج لمراجعة فروعه الأمنية
الخبر التالي
"الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف قاعدتين جويتين للنظام في حماة