مدنيون يهربون من بلدة هجين إلى مناطق سيطرة "قسد" شرقي دير الزور

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 سبتمبر، 2018 9:56:23 م خبر عسكرياجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية

سمارت-ديرالزور

هربت عشرات العائلات الثلاثاء من بلدة هجين الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى المناطق المجاورة التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) شرقي دير الزور، شرقي سوريا، في ظل هجوم محتمل للأخيرة على التنظيم.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن مدنيين وصلوا إلى منازل أقاربهم في بلدات وقرى غرانيج والكشكية والبحرة وأبو حمام والشحيل التي تسيطر عليها "قسد"، بعد مرورهم بطرق تهريب "وعرة" من هجين لرفض التنظيم خروجهم من البلدة.

وأوضحت المصادر أن أعداد الهاربين تقدر بنحو 700 مدني، خضعوا لإجراءات تفتيش وتحقيق "مشددة" من حواجز "قسد" عند وصولهم إليها، في ظل احتجاز شبان للتحقيق معهم دون معرفة مصيرهم.

وأضافت المصادر أن المدنيين قرروا الهروب بسبب القصف المكثف لـ"قسد" والتحالف الدولي شرق هجين، قرب الحدود السورية العراقية، وسط الحديث عن هجوم محتمل ضد مواقع التنظيم في البلدة.

ونفت في وقت سابق اليوم وزارة الدفاع الأمريكية الاتهامات الروسية باستخدام التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة للقنابل الفوسفورية بقصف بلدة هجين السبت الماضي.

وينحسر تواجد تنظيم "الدولة" في بلدات وقرى عدة شرقي دير الزور، هجين وأبوالخاطر وأبو الحسن والشعفة والسوسة والباغور التحتاني، التي تحاصرها "قسد" إضافة لقوات النظام السوري والميليشيا المساندة لها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 سبتمبر، 2018 9:56:23 م خبر عسكرياجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
"الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف قاعدتين جويتين للنظام في حماة
الخبر التالي
الدفاع التركية: نسعى لوقف الهجمات الجوية والبرية على إدلب