محاولات أهلية لإنارة الشوارع في "درعا البلد" وسط إهمال وعجز النظام

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 سبتمبر، 2018 6:16:02 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي مجتمع أهلي

سمارت-درعا

يحاول الأهالي في أحياء "درعا البلد" بإنارة الشوارع والطرقات وسط إهمال النظام السوري وعجز مؤسساته عن تقديم الدعم اللازم لإنارة الأحياء المشمولة مؤخرا باتفاق "التسوية" في مدينة درعا، جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الثلاثاء إن الأهالي بدؤوا بتركيب أعمدة إنارة أدخلها النظام إلى شارع في "درعا البلد"، إذ ينفذ عمال من أبناء الحي أعمال الحفر والتركيب وتثبيت الأعمدة بدعم مادي من المدنيين، بعد أن أبلغهم النظام بعدم وجود ميزانية أو يد عاملة.

وأوضحت المصادر أن النظام أدخل عشرين عامود إنارة فقط من أصل نحو ألفين تحتاجها شوارع "درعا البلد" و "درعا المحطة" و "المخيم" وحي المنشية التي تعرضت بنيتها التحتية ومرافقها العامة لأضرار واسعة في السنوات الماضية بسبب قصف قوات النظام وروسيا.

وأضافت المصادر أن إنارة الشوارع تحتاج إلى مرحلة لاحقة عبر تركيب مولدات كهربائية وإيصال التيار إليها، ذلك في ظل انقطاع الكهرباء عن المنطقة أكثر من 21 ساعة في اليوم.

وتصل نسبة الدمار إلى نحو 70 بالمئة في أحياء "درعا البلد"، في ظل بدء الأهالي بالأسابيع الماضية ترميم منازلهم على نفقتهم الخاصة دون أي مساهمة في إعادة الإعمار من روسيا أو المؤسسات التابعة للنظام.

ويعمل الأهالي على ترميم البنى التحتية في المناطق التي أبرم فيها الجيش السوري الحر وروسيا اتفاقات "تسوية" في الأسابيع الماضية، بينها جمع أهالي بلدة الجيزة تبرعات لترميم المدارس التي دمرت بسبب قصف قوات النظام بالسنوات الأخيرة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 سبتمبر، 2018 6:16:02 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي مجتمع أهلي
الخبر السابق
شكاوى من انتهاكات واعتداءات فصيل عسكري في مدينة عفرين بحلب
الخبر التالي
80 بالمئة من أهالي قرية الهبيط يغادرونها هربا من قصف النظام