حملة النظام العسكرية تخرج مدرسة في مدينة كفرزيتا بحماة عن الخدمة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 سبتمبر، 2018 10:03:09 م خبر عسكريفن وثقافة جريمة حرب

سمارت - حماة

خرجت مدرسة مدينة كفرزيتا شمال حماة وسط سوريا، عن الخدمة بعد تعرضها لعشرات الغارات والقذائف من قبل قوات النظام السوري وروسيا.

وقال عضو المجلس المحلي في كفرزيتا فيصل حمادة في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن المدرسة تعرضت لأكثر من 50 غارة وبرميل متفجر، إضافة لعشرات القذائف المدفعية والصاروخية من حواجز قوات النظام المحيطة بالمنطقة، ما أسفر عن دمار كبير في مبنى المدرسة، وأضرار في جميع المستلزمات والمواد التعليمية.

وأضاف "حمادة" أن التكلفة التقديرية لإعادة ترميم المدرسة تصل لأكثر من 20 ألف دولار أمريكي، لافتا أن المدرسة كانت تستعد لاستقبال نحو ألف طالب وطالبة لبدء العام الدراسي الجديد، إلا أن الحملة العسكرية تسببت بنزوح أهالي المدينة وحرمانهم من التعليم.

وسبق أن أعلنت "مديرية التربية الحرة" في حماة، تمديد تعليق دوام كافة المدارس في الريف الغربي لمدة ثلاث أيام، نتيجة القصف الجوي والمدفعي المكثف لقوات النظام ورسيا على المنطقة.

ويشهد ريفي حماة الغربي والشمالي حملة قصف مكثف بدأتها قوات النظام وروسيا قبل أيام، على محافظتي حماة وإدلب حيث أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المدنيين وإعلان عدة مناطق منكوبة، إضافة إلى خروج بعض المراكز الحيوية عن الخدمة وحرمان آلاف المدنيين من الخدمات الأساسية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 سبتمبر، 2018 10:03:09 م خبر عسكريفن وثقافة جريمة حرب
الخبر السابق
أمريكا: روسيا وإيران ليستا جادتين بإنجاز العملية السياسية في سوريا
الخبر التالي
انتشال ثمان جثث من مواقع مختلفة في مدينة الرقة