تركيا: الهجوم على إدلب سيعرقل العملية السياسية في سوريا

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 سبتمبر، 2018 10:43:11 م خبر دوليعسكريسياسي تركيا

سمارت - تركيا

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن الثلاثاء، إن الهجوم المحتمل لقوات النظام السوري وروسيا على محافظة إدلب شمالي سوريا، سيعرقل الحل السياسي.

وأضاف "قالن" في مؤتمر صحفي من المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة، يجب التعاون بين الدول الغربية والإقليمية والولايات المتحدة الأمريكية لوقف الهجوم على إدلب، مردفا "نتوقع من جميع الأطراف في الأيام القادمة مواقف تسهم في التوصل لحل سياسي يزيل العقبات أمام ملف إدلب"، حسب وكالة "الأناضول" الرسمية.

وأشار "قالن" أن الجهود التركية وحدها لا تكفي لمنع الهجوم على إدلب الذي بحسب رأيه سيخلق "أزمة ثقة خيطرة"، كما طالب الرأي العالمي بتحمل مسؤولياته حيال ما يحصل.

وتابع "قالن" إن الهجوم على إدلب سيدفع مئات الآلاف من المدنيين للنزوح إلى تركيا، منوها أن موجات النزوح سيكون لها مضاعفات أخرى على تركيا ودول الاتحاد الأوربي ودول أخرى.

واعتبر "قالن" أن التصريحات الغربية حول التدخل في حال استخدم رئيس النظام السوري الأسلحة الكماوية "غير كافية وغير متناسقة"، مرجعا السبب لمقتل مئات الآلاف من المدنيين بالأسلحة التقليدية.

وتأتي تصريحات "قالن" تزامنا مع جلسة طارئة لمجلس الأمن، قالت خلالها مندوبة أمريكا إن روسيا وإيران ليستا جادتين بإنجاز العملية السياسية في سوريا، كما أجمع أعضاء المجلس على ضرورة منع أي هجوم على إدلب.

 وتشهد محافظة إدلب تصعيدا عسكريا من قوات النظام وروسيا، حيث قصفا المنطقة بالطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين، إضافة إلى خروج أحد مراكز الدفاع المدني ومنشآت خدمية عن الخدمة، وموجة نزوح بين الأهالي.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 سبتمبر، 2018 10:43:11 م خبر دوليعسكريسياسي تركيا
الخبر السابق
روسيا: يمكن تأجيل هجوم إدلب ولكن تركيا تتحمل مسؤولية أساسية بفصل المتشددين
الخبر التالي
مجهولون يطلقون النار على عناصر لـ"الأسايش" في مدينة الطبقة بالرقة