معاناة المدنيين بعد استيلاء تنظيم "الدولة" على مركز طبي شرقي دير الزور

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 سبتمبر، 2018 1:35:02 م خبر عسكرياجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية

سمارت-دير الزور

يعاني المدنيون والمرضى بعد استيلاء تنظيم "الدولة الإسلامية" على المركز الطبي في بلدة الشعفة الخاضعة لسيطرته شرقي دير الزور، شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأربعاء، إن المدنيين يعانون من نقص الرعاية الطبية بعد استيلاء تنظيم "الدولة" قبل أيام على المركز الطبي في بلدة الشعفة، وتخصيصه لعلاج عناصره والمصابين منهم من كوادر تتبع له.

وأوضحت أن المركز كان يقدم الخدمات لسكان الشعفة وقرية الكشمة المجاورة وعددا من أهالي بلدة السوسة، في ظل تدمير مركز "البوبدران" الصحي بقصف سابق، وإغلاق غالبية العيادات الطبية الخاصة بعد مغادرة الأطباء إلى خارج المناطق الخاضعة للتنظيم.

ولفتت المصادر أن المركز ملكيته خاصة ويتبع لمنظمة "الهلال الأحمر السوري" قبل أن يتحول إلى مستوصف أهلي بعد سيطرة تنظيم "الدولة" وانقطاع الدعم المقدم له خاصة لقاحات الأطفال.

يأتي ذلك مع بدء "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) بدعم من التحالف الدولي معركة ضد البلدات المحاصرة الخاضعة لسيطرة التنظيم شرقي دير الزور، بينها الشعفة، وسط هروب بعض المدنيين من طرق "وعرة وخطرة".

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 سبتمبر، 2018 1:35:02 م خبر عسكرياجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
الاستخبارات التركية تجلب مخطط تفجير "الريحانية" بعملية خاصة في مدينة اللاذقية
الخبر التالي
"المخابرات الجوية" تحقق مع الموقعين على "التسوية" بمدينة حرستا في ريف دمشق