لجنة دولية تطالب بمنع "مذبحة" في إدلب وتقر بالحق بـ"محاربة الإرهابيين"

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 سبتمبر، 2018 11:52:01 ص خبر دوليعسكريإغاثي وإنساني حقوق الإنسان

سمارت-فرنسا

طالبت لجنة حقوق الإنسان للتحقيق في ادعاءات الانتهاكات في سوريا، من أسمتهم بـ"أطراف الصراع والدول الداعمة لهم"، بفعل كل ما بوسعها لتجنب وقوع مذبحة في محافظة إدلب، شمالي سوريا، كما أقرت بالحق في "محاربة الإرهابيين".

وقال رئيس اللجنة باولو بينيرو في مؤتمر صحفي بمدينة جنيف السويسرية: "السكان في إدلب، الذين يبلغ عددهم 2.9 مليون شخص ليسوا هناك لأنهم قرروا الذهاب إلى إدلب ولكن بسبب اتفاقات المصالحة (...). من المؤسف أن يتعرض هؤلاء السكان لمثل هذا القصف".

ونقلت الأمم المتحدة أمس الأربعاء عبر موقعها الرسمي عن "بينيرو" إنه يقر بالحق في "محاربة الإرهابيين"(لم يسمهم) لكنه شدد على ضرورة حماية سكان إدلب ومنهم مليون طفل.

بدوره قال عضو اللجنة هاني مجلي: "ما سمعناه بعد القصف الذي وقع خلال الأيام الماضية هو إن البنية الأساسية التي يعتمد عليها السكان قد تعرضت للأضرار بما يثير قلقنا أيضا".

ولم تشر اللجنة بشكل واضح إلى الجهة المسؤولة عن القصف على إدلب في الأيام الماضية، فيما يقول ناشطون إن قوات النظام السوري وروسيا استهدفت أنحاء مختلفة بالمحافظة ما أدى لمقتل وجرح مدنيين.

وكانت الأمم المتحدة حذرت نهاية آب الماضي من تهجير  800 ألف مدني من محافظة إدلب  في حال بدء النظام السوري عملية عسكرية على المحافظة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 سبتمبر، 2018 11:52:01 ص خبر دوليعسكريإغاثي وإنساني حقوق الإنسان
الخبر السابق
تركيا والولايات المتحدة تسيران الدورية الـ 44 قرب منبج بحلب
الخبر التالي
مقتل بائع متجول وإصابة طفله بانفجار "مجهول" في الحسكة