"موغريني"و"دي ميستورا" يطالبان بمنع النظام من الهجوم على إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 سبتمبر، 2018 7:07:08 م خبر دوليعسكريسياسي مجتمع دولي

سمارت - تركيا

طالب كل من مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني والمبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا السبت، بمنع قوات النظام السوري من الهجوم على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وشدد كل من "موغريني" و"دي ميستورا" على ضرورة مواصلة دعم الشعب السوري، ومنع قوات النظام وحلفائه من شن هجوم على إدلب، محذران من "العواقب الإنسانية التي ستترتب على الهجوم".

وأكدت "موغريني" أن الاتحاد الأوروبي مستعد للمشاركة في إعادة إعمار سوريا في حال تحقق الانتقال السياسي الشامل وفق قرار مجلس الأمن 2254.

كما بحث "دي ميستورا" و"موغريني" تشكيل "اللجنة الدستورية"، وأكدا على ضرورة استئناف عملية الانتقال السياسي في سوريا.

وسبق أن اجتمع "دي ميستورا" قبل يوم، مع مسؤولين من كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة ومصر والأردن والسعودية، لمناقشة تطورات الملف السوري، في مدينة جنيف السويسرية.

وتشهد محافظة إدلب تصعيدا عسكريا من قوات النظام وروسيا، حيث تعرضت المنطقة للقصف بالطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، ما أسفر عن  مقتل وجرح العشرات من المدنيين، إضافة إلى  خروج أحد مراكز الدفاع المدني ومنشآت خدمية عن الخدمة، وموجة نزوح  بين الأهالي، رغم خضوعها لاتفاق "تخفيف التصعيد".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 سبتمبر، 2018 7:07:08 م خبر دوليعسكريسياسي مجتمع دولي
الخبر السابق
مدرسة محرومة من الدعم غرب حلب بحجة قربها من مناطق المواجهات
الخبر التالي
انتشال 14 جثة في مدينة الرقة