مواجهات مستمرة بين تنظيم "الدولة" و"قسد" شرقي دير الزور

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 سبتمبر، 2018 1:22:45 م خبر عسكريإغاثي وإنساني وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - دير الزور

تستمر المواجهات بين تنظيم "الدولة الإسلامية" و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بمحيط المناطق الخاضعة لسيطرة الأول شرقي دير الزور شرقي سوريا، وسط نزوح جماعي للأهالي.

وقال مصدر عسكري لـ "سمارت" الأحد، إن عناصر "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ "قسد" صدوا هجوما لتنظيم "الدولة" على أطراف قرية الباغوز الفوقاني شرقي دير الزور، ما أسفر عن مقتل 12 عنصرا للأخير.

وأردف ناشطون أن عناصر من "قسد" قتلوا وجرحوا في كمين للتنظيم في المنطقة.

إلى ذلك أشار مصدر محلي أن القصف المدفعي والجوي لـ "قسد" والتحالف الدولي لا يزال مستمر على مناطق سيطرة التنظيم، ما أدى لتدمير آلية عسكرية للأخير كانت تنشأ تحصينات.

وسبق أن تقدمت "قسد" بدعم من طائرات التحالف الدولي قبل يوم، إلى نقاط جديدة في ريف دير الزور، بعد مواجهات مع عناصر من تنظيم "الدولة" أسفرت عن قتلى للأخير.

في سياق متصل قال مصدر عسكري أن 50 شخصا بينهم نساء وأطفال وصلوا إلى مناطق سيطرة "قسد" التي نقلتهم إلى مخيم أنشأته حديثا لاستقبال النازحين من مناطق سيطرة التنظيم.

كذلك وصلت سبع عوائل فرت من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" إلى الحدود العراقية السورية، ونقلتهم القوات الفرنسية إلى مدرسة قرية غرانيج، بينما يستمر نزوح سكان بلدة السوسة ومدينة هجين نحو مدينة الشعفة التي تعتبر آمنة نسبيا، حسب مصدر محلي.

ووصل مئات النازحين أمس الجمعة، من القرى والبلدات الخاضعة لسيطرة التنظيم شرقي دير الزور، إلى مناطق قرب الحدود السورية العراقية، هربا من القصف والمعارك.

وتأتي المواجهات وموجة النزوح عقب إعلان "قسد" عن المرحلة الأخيرة من عملية "عاصفة الجزيرة" 11 أيلول الجاري، ضد التنظيم شرقي دير الزور.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 سبتمبر، 2018 1:22:45 م خبر عسكريإغاثي وإنساني وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
جريحان مدنيان بانفجار لغم أرضي جنوبي حلب
الخبر التالي
وصول قتلى وجرحى لقوات النظام والميليشيات التابعة لها من شرقي حمص إلى دير الزور