"شهداء القريتين" يستعد لمغادرة مخيم الركبان نحو الشمال السوري باتفاق مع روسيا

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 سبتمبر، 2018 6:56:55 م خبر عسكريسياسي الجيش السوري الحر

سمارت - حمص

بدأ عشرات المقاتلين من لواء "شهداء القريتين"الأحد، الاستعداد للخروج من مخيم الركبان عند الحدود السورية - الأردنية (237 كم جنوب شرق مدينة حمص) باتجاه مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" شمالي سوريا، بعد التوصل إلى اتفاق مع روسيا.

وقال مصدر مقرب من لواء "شهداء القريتين" لـ "سمارت" ، إنه  من الممكن بدء تحرك المقاتلين والمدنيين باتجاه مناطق "درع الفرات" في ريف حلب الشمالي والشرقي مساء الأحد أو صباح الاثنين.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن عدد المقاتلين الذين سيخرجون بموجب هذا الاتفاق يقدر بنحو 150 مقاتلا، إضافة إلى عدد من المدنيين، حيث سيتوجهون بداية من مخيم الركبان نحو مدينة الضمير، ومنها باتجاه الشمال السوري.

ويقضي الاتفاق بتسليم جزء من السلاح الثقيل لقوات النظام السوري، بينما يحتفظ مقاتلو اللواء بالسلاح الخفيف وجزء من السلاح الثقيل، فيما يبقى الوضع في مخيم الركبان على حاله، إذ يعتبر اللواء أصغر فصيل في المنطقة، ولا يلعب أي دور فيها منذ أوقفت قوات التحالف دعمه بعد خلافات بين الجانبين.

وتعمل  عدة فصائل من الجيش السوري الحر في مخيم الركبان و"منطقة الـ 55" التي يديرها التحالف الدولي، أبرزها "جيش أحرار العشائر" و"جيش مغاوير الثورة" وهما المسؤولان عن حماية مخيم الركبان، إضافة إلى كل من "أسود الشرقية" و"قوات الشهيد أحمد العبدو".

وأعلن "شهداء القريتين" في حزيران عام 2017 أن قوات التحالف الدولي أبلغتهم بإيقاف الدعم المالي والعسكري عنهم، وقطعت كافة الإمدادات، بسبب رفضهم شروط التحالف بعدم الاشتباك مع قوات النظام "نهائيا"، إلا في حال تقدم عناصرها لمقرات "اللواء".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 سبتمبر، 2018 6:56:55 م خبر عسكريسياسي الجيش السوري الحر
الخبر السابق
ارتفاع سعر صرف الدولار بمقدار 28 ليرة في درعا
الخبر التالي
تركيا ترسل تعزيزات عسكرية جديدة للحدود مع سوريا