وقفات للكوادر الطبية في إدلب رفضا لاستهدافهم ودعما للحراك الثوري

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 سبتمبر، 2018 8:43:21 م - آخر تحديث بتاريخ : 16 سبتمبر، 2018 10:25:22 م خبر سياسي حراك ثوري

تحديث بتاريخ 2018/09/16 21:25:08 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

نظم عدد من العاملين في القطاع الطبي بمدينة إدلب وقرية أطمة شمالي سوريا الأحد، وقفات احتجاجية للتنديد بالاعتداءات على المرافق الطبية، ولدعم المظاهرات التي خرجت في كافة مناطق الشمال السوري.

وقال معاون مدير الصحة الدكتور مصطفى العيدو لـ "سمارت" إن العاملين في القطاع الطبي نظموا وقفة في مدينة إدلب تعبيرا عن وقوفهم إلى جانب المتظاهرين الذين خرجوا في جميع مناطق الشمال السوري.

بالتزامن مع ذلك نظم نحو 500 شخص من الكوادر الطبية وقفة أخرى في منطقة أطمة (40 كم شمال مدينة إدلب) احتجاجية على الاتنهاكات التي تطال المشافي والكوادر الطبية في  المنطقة.

واعتبر المحتجون أن الكادر الطبي هو جزء من منظومة دولية، مشيرين أن حمايتهم هي مسؤولية الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، مشيرين أنهم يقدمون الخدمات الطبية بشكل متساوٍ للجميع دون تمييز بغض النظر عن انتماءاتهم وآرائهم.

جاء ذلك بالتزامن مع وقفات مماثلة نظمتها الكوادر الطبية في كل من مدن الأتارب ودارة عزة وكفرحمرة وعندان بريف حلب، احتجاجا على الاعتداءات التي تطال الكوادر الطبية، وعلى استهداف روسيا والنظام للمشافي والمرافق الطبية.

وتستمر قوات النظام وروسيا بقصف مراكز حيوية ومنشآت طبية في المناطق الخارجة عن سيطرته وسط وشمالي سوريا، كان آخرها استهداف نقطة طبية في مدينة خان شيخون ومشفى "نبض الحياة" في قرية حاس بإدلب إضافة إلى مشفى بلدة اللطامنة بحماة ما أدى لخروجها عن الخدمة قبل أيام.

وشارك مئات الآلاف من سكان محافظة إدلب الجمعة، في أكثر من 70 مظاهرة للمطالبة بإسقاط النظام السوري والتأكيد على استمرار الثورة السورية، تزامنا مع مظاهرات مماثلة في محافظتي حلب و حماة، في ظل تهديدات النظام بشن حملة عسكرية على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 سبتمبر، 2018 8:43:21 م - آخر تحديث بتاريخ : 16 سبتمبر، 2018 10:25:22 م خبر سياسي حراك ثوري
الخبر السابق
استقالة عضو من "هيئة التفاوض" لوجود شخص مع قوات النظام فيها
الخبر التالي
قتيل وجريح من "قسد" باستهداف دوريتهم في الرقة