"إسرائيل" تتبنى قصف موقع للنظام باللاذقية وتحمله مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2018 5:56:31 م خبر عسكري إسرائيل

سمارت - تركيا

تبنت "إسرائيل" الاثنين، قصف موقع لقوات النظام في محافظة اللاذقية غربي سوريا، وحملته مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية ومقتل الجنود الروس.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في تغريدات على حسابه بموقع "تويتر" إن طائراتهم استهدفت منشأة لقوات النظام كان من المخطط نقل أنظمة إنتاج "أسلحة دقيقة وقاتلة" منه إلى إيران وميليشيا "حزب الله" اللبنانية.

وكشفت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق الثلاثاء، عن اختفاء طائرة عسكرية روسية فوق سوريا، تزامنا مع قصف جوي وصاروخي إسرائيلي وفرنسي على اللاذقية غربي سوريا، فيما نفت باريس وواشنطن المشاركة بالقصف.

وأشار "أدرعي" نقلا عن التحقيقات الأولية أن نيران الدفاعات الجوية السورية (صواريخ أرض جو) "واسعة وغير دقيقة" أدت لاستهداف الطائرة الروسية وإسقاطها، لافتا أنه حين إصابتها كانت طائراتهم داخل الأجواء الإسرائيلية.

ولفتت التحقيقات الأولية أنه عند تنفيذ الغارات الإسرائيلية لم تتواجد الطائرات الروسية في منطقة العملية، والدفاعات الجوية الروسية لم تتأكد من عدم وجود طائرات روسية بالأجواء.

وأعربت "إسرائيل" عن أسفها لتحطم الطائرة ومقتل الجنود الروس، معتبرة أن إيران وميليشيا "حزب الله" شريكتان بالحادث.

وتعرضت مؤسسة الصناعات التقنية قرب مدينة اللاذقية ليل الاثنين، لقصف صاروخي من البحر الأبيض المتوسط، حيث قالت وسائل إعلام النظام إن المضادات الجوية للأخير تصدت لها وأسقطت عددا منها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2018 5:56:31 م خبر عسكري إسرائيل
الخبر السابق
قوات روسية تستمع لشكاوى المدنيين في مدينة نوى بدرعا
الخبر التالي
قوات النظام تفرج عن فتاة معتقلة بعد تهديدات بخروج مظاهرات في درعا