النظام يؤخر خروج "شهداء القريتين" من مخيم الركبان إلى الشمال السوري

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2018 7:35:57 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - حمص

أفاد مصدر خاص مقرب من لواء "شهداء القريتين" في مخيم الركبان قرب الحدود السورية - الأردنية (237 كم جنوب شرق مدينة حمص) لـ "سمارت" أن قوات النظام تماطل في البدء بنقل مقاتلي اللواء مع أعداد من المدنيين نحو الشمال السوري.

وكان عشرات المقاتلين من لواء "شهداء القريتين" بدؤوا الاستعداد للخروج من المخيم باتجاه مناطق  "درع الفرات" بعد اتفاق مع روسيا يقضي يقضي بتسليم السلاح الثقيل لقوات النظام السوري.

وكان من المتوقع أن يبدأ خروج المقاتلين الثلاثاء، إلا أنهم لم يغادروا المنطقة بسبب عدم انتهاء إجراءات تسليم السلاح الثقيل لقوات النظام، حيث أفاد المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن الأخيرة تماطل في إتمام العملية دون معرفة سبب ذلك.

وأشار المصدر أنه من المتوقع خروج نحو 150 مقاتلا من "شهداء القريتين" إضافة إلى مئات المدنيين الراغبين بمغادرة المخيم، حيث ذكرت بعض المصادر أن عدد المدنيين يبلغ نحو 3500 شخص، دون أن يتسنى لنا التأكد من دقة هذه الأعداد.​

ونفى "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر والعامل في منطقة الركبان الاثنين، وجود أي نية لإخلاء أو تفكيك قاعدة التنف التابعة للتحالف الدولي والقريبة من المخيم، مشيرا أن الاتفاق الذي أبرمه لواء "شهداء القريتين" جرى دون معرفة بقية الفصائل أو التحالف الدولي.

وتعمل  عدة فصائل من الجيش السوري الحر في مخيم الركبان و"منطقة الـ 55" التي يديرها التحالف الدولي، أبرزها "جيش أحرار العشائر" و"جيش مغاوير الثورة" وهما المسؤولان عن حماية مخيم الركبان، إضافة إلى كل من "أسود الشرقية" و"قوات الشهيد أحمد العبدو".

وأعلن "شهداء القريتين" في حزيران عام 2017 أن قوات التحالف الدولي أبلغتهم بإيقاف الدعم المالي والعسكري عنهم، وقطعت كافة الإمدادات، بسبب رفضهم شروط التحالف بعدم الاشتباك مع قوات النظام "نهائيا"، إلا في حال تقدم عناصرها لمقرات "اللواء".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2018 7:35:57 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
تركيا تعلن أنها ستواصل نشاطها العسكري في إدلب بالتنسيق مع روسيا
الخبر التالي
الخارجية التركية: سيتم فتح طريقين دوليين من حلب إلى حماة واللاذقية