الخارجية التركية: سيتم فتح طريقين دوليين من حلب إلى حماة واللاذقية

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2018 8:42:20 م خبر دوليعسكريسياسي تركيا

سمارت - تركيا

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الثلاثاء، أنه سيتم فتح طريقين دوليين من مدينة حلب إلى كل من حماة واللاذقية، ضمن الاتفاق الذي توصل إليه الرئيسان الروسي والتركي أمس الاثنين.

وقال "جاويش اوغلو" خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الأردني أيمن الصفدي في العاصمة التركية أنقرة، إنه سيتم فتح الطريق الدولي الواصل بين محافظتي حلب، وحماة، والطريق الواصل بين محافظتي حلب واللاذقية.

وأضاف "جاويش أوغلو" أن أعمال فتح الطريقين ستنتهي قبل نهاية العام الحالي، وذلك خلال حديثه عن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، حول إقامة منطقة عازلة بين مناطق سيطرة الفصائل في محافظة إدلب ومناطق سيطرة النظام.

وأشار الوزير التركي أن اللاتفاق ينص على أن جميع القوى ستبقى في مكانها، كما أنه لن يتم تغيير حدود محافظة إدلب، موضحا أنه سيتم إخراج المجموعات "الإرهابية" بينما سيبقى المدنيون وفصائل المعارضة المعتدلة مكانهم.

وأضاف "جاويش أوغلو" أنه اعتبارا من منتصف الشهر القادم سيتم إخراج الأسلحة الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح، وستعزز تركيا قواتها في نقاط المراقبة الـ 12، بينما ستتخذ روسيا تدابير لمنع دخول النظام السوري إلى إدلب أو مهاجمتها.

وتوصل الرئيسان الروسي والتركي، لاتفاق حولإنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب بعرض 15 إلى 20 كم يبدأ العمل بها منتصف الشهر القادم، فيما أعلنت وزارة الدفاع التركية أنها ستواصل أنشطتها العسكرية في إدلب بالتنسيق مع روسيا.

وجاء الاتفاق بعد ازدياد تهديدات النظام وحلفائه باقتحام المحافظة، وسط تصعيد عسكري أسفر عنمقتل وجرح عشرات المدنيين، وإعلان عدة مناطق منكوبة، إضافة إلىخروج بعض المراكز الحيويةعن الخدمة وحرمان آلاف المدنيينمن الخدمات الأساسية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2018 8:42:20 م خبر دوليعسكريسياسي تركيا
الخبر السابق
النظام يؤخر خروج "شهداء القريتين" من مخيم الركبان إلى الشمال السوري
الخبر التالي
"هيئة التفاوض": الاتفاق الروسي التركي حول إدلب جنبها كارثة كبرى