"هيئة التفاوض": الاتفاق الروسي التركي حول إدلب جنبها كارثة كبرى

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2018 8:53:45 م خبر عسكريسياسي الهيئة العليا للمفاوضات

سمارت ــ تركيا 

رحّبت "هيئة التفاوض" المنبثقة عن مؤتمر "الرياض2" الثلاثاء، بالاتفاق الذي توصل له رئيسا تركيا وروسيا حول إدلب شمالي سوريا، معتبرة أنه جنب المحافظة "كارثة كبرى".

وقالت "الهيئة" في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إن الاتفاق "سيجنب إدلب كارثة كبرى كان النظام وداعموه يعدون لها أملا بإعلان انتصار عسكري موهوم على السوريين تحت ذريعة مكافحة الإرهاب".

واعتبرت "الهيئة" أن الاتفاق أعاد الحضور القانوني إلى مسار جنيف والقرارات الدولية التي كانت تختفي بفعل "المراوغات الروسية وتكرار هروب النظام من أي استحقاق سياسي".

وتابعت أن الاتفاق أيضا "جاء ليمنح الأمم المتحدة دورا كانت تخلت عنه أمام الموقف الأمريكي الذي كان يفتقد لرؤية متوازية لتداعيات الصراع ومستقبله، وأمام الموقف الروسي المصر على الحل العسكري".

وأردفت "الهيئة" أن الاتفاق وضع إيران خارج مشهد الحسم السياسي النهائي في جنيف، كما تجاوز احتمال تصاعد الخلافات بين روسيا وتركيا التي كانت تنذر بتفاقم التوتر بالمنطقة، مؤكدة على ضرورة توثيق الاتفاق وأن يعتمد أمميا.

وتوصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان أمس الاثنين، لاتفاق حول إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب بعرض 15 إلى 20 كم يبدأ العمل بها منتصف الشهر القادم.

وجاء الاتفاق بعد ازدياد تهديدات النظام وحلفائه باقتحام المحافظة، وسط تصعيد عسكري أسفر عن
مقتل وجرح عشرات المدنيين، وإعلان عدة مناطق منكوبة، إضافة إلىخروج بعض المراكز الحيويةعن الخدمة وحرمان آلاف المدنيينمن الخدمات الأساسية.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2018 8:53:45 م خبر عسكريسياسي الهيئة العليا للمفاوضات
الخبر السابق
الخارجية التركية: سيتم فتح طريقين دوليين من حلب إلى حماة واللاذقية
الخبر التالي
"قسد" تسيطر على الجسر الواصل بين قرية الباغوز ومدينة البوكمال بدير الزور