"الدفاع المدني": انتشلنا 14 شخصا من بحيرة ميدانكي بعفرين منذ السيطرة على المنطقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 سبتمبر، 2018 9:58:57 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني دفاع مدني

سمارت - حلب

أفاد الدفاع المدني في محافظة حلب إن فرقهم انتشلت 14 شخصا من بحيرة ميدانكي في منطقة عفرين (42 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، منذ سيطرة فصائل الجيش الحر على المنطقة حتى الآن.

وقال  مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني السوري بحلب إبراهيم أبو الليث لـ "سمارت" إنهم انتشلوا حتى الآن 14 شخصا، منذ سيطرة الحر على المنطقة في آذار الماضي.

ولفت "أبو الليث" إلى انتشال غرقى أيضا في منطقة ميدان إكبس، وفي بحيرات أخرى بالمنطقة، إضافة إلى مدينتي جرابلس والغندورة بالريف الشرقي.

وأشار مدير المكتب الإعلامي أن سبب ازدياد أعداد الغرقى يعود إلى وجود أجراف في هذه البحيرات، إضافة إلى  التيارات المائية التي تتشكل فيها وعدم صلاحيتها للسباحة.

وأضاف "أبو الليث" أن الدفاع المدني نفذ حملات توعية عدة في تلك المناطق، ووضع لوحات تحذر المدنيين من خطر السباحة في هذه البحيرات، والتي أدت إلى غرق ووفاة أعداد من الأهالي والمهجرين.

وسبق أن نشر ناشطون في آب الماضي بيانا يضم معلومات حول البحيرة ويدعو الأهالي في المنطقة لعدم السباحة فيها بسبب تكرار حوادث الغرق مؤخرا وخاصة بالنسبة للمهجرين الذين لا يعرفون طبيعتها، مشيرين أن البحيرة لا تصلح للسباحة

وسيطرت فصائل الجيش السوري الحر المشاركة مع الجيش التركي في عملية "غصن الزيتون" مطلع آذار الماضي، على سد ميدانكي الاستراتيجي في ناحية شران وعلى عدد من القرى في المنطقة، بعد معارك مع "وحدات حماية الشعب" الكردية.

ويبلغ طول البحيرة نحو 14 كم وعرضها الوسطي نحو 600 متر، بينما يبلغ عرض قاعدة السد نحو 385 متر، وارتفاعه 73 مترا، ويحجز خلفه كميات من المياه تقدر بنحو 190 مليون متر مكعب، كما أنه كان يؤمن مياه الري لأكثر من 31 ألف هكتار من الأراضي الزراعية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 سبتمبر، 2018 9:58:57 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني دفاع مدني
الخبر السابق
تذبذب سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار بإدلب
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" الكردية تنقل عشرات النازحين من الحسكة إلى حلب