شكاوى في قرية خان العسل بحلب من قلة المدارس وعدم جاهزيتها

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 سبتمبر، 2018 3:51:22 م خبر فن وثقافة ثقافة

سمارت - حلب

يشتكي الأهالي والمهجرين في قرية خان العسل (10 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، من عدم وجود مدارس كافية لاستيعاب الطلاب وعدم جاهزية المتوفرة منها، إضافة إلى انعدام الدخل لتأمين القرطاسية.

وقال مدير المدرسة الإبتدائية في خان العسل شامل سليم في تصريح إلى "سمارت" الخميس، إنهم أحدثوا مدرسة مؤلفة من أربع غرف صفية لتعليم 87 طفل مهجر في المرحلة الإبتدائية، إلا أن المدرسة تحوي ثلاث كتل مدمرة وتحتاج إلى صيانة الأبواب والنوافذ والألواح.

وناشد "شامل" المنظمات الإنسانية النشطة بتقديم الدعم للعملية التعليمية لمساعدتهم قبل فصل الشتاء وتقديم الدعم لهم، مشيرا أن الأهالي قدموا مساعدة لتأمين القرطاسية للأطفال المهجرين إلا أنها قليلة وغير كافية.

بدوره أوضح رئيس المكتب التعليمي في القرية محمد زعرور، أن البنية التحتية لمدارس القرية مدمرة ولا تكفي لإستيعاب الطلاب البالغ عددهم ألفي طالب في المرحلتين الإبتدائية والإعدادية.

وأشار "زعرور" أنهم سيحدثون شعبية صفية للمرحلة الثانوية بعد ترميم مدرسة "نور المستقبل" المدمرة  والتي تحتاج إلى صيانة دورات المياه والمقاعد والألواح.

وعبّر أحد الطلاب المهجرين من ريف حمص الشمالي خالد الياسين، عن إصراره على متابعة تعليمه برغم استيائه من دمار المدرسة التي يتعلم فيها وعدم توفر القرطاسية.

وتعاني العملية التعليميةفي مناطق سيطرة الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية من صعوبات جمة، بدءا من قلة الدعم المقدم لهذا القطاع والقصف الذي يستهدف المدارسوالمنشآت التعليمية من قوات النظام السوري وروسيا.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 سبتمبر، 2018 3:51:22 م خبر فن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
تضييق واعتقالات من تنظيم "الدولة" في صالات الإنترنت بدير الزور
الخبر التالي
وفاة طفل في مخيم "الركبان" لضعف الرعاية الصحية بعد إغلاق النقطة الطبية الوحيدة