"مغاوير الثورة" ينفذ تدريبات بالذخيرة الحية في البادية السورية

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 سبتمبر، 2018 6:09:58 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حمص

نفذت مجموعات تابعة لـ "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر السبت، تدريبات بالذخيرة الحية في منطقة الـ "55" الخاضعة لإدارة التحالف الدولي قرب الحدود السورية – الأردنية.

وقال المكتب الإعلامي الخارجي لـ "مغاوير الثورة" مأمون الحميد للصحفيين إن إحدى الفصائل التابعة لهم نفذت تدريبات "ناجحة" ضمن منطقة الـ "55" حيث استخدمت فيها الذخيرة الحية تحت اشراف ضباط من "المغاوير".

وأضاف "الحميد" أن المقاتلين استهدفوا خلال التدريبات مواقع رمزية تحاكي مواقع افتراضية للعدو - دون تحديده - وفق تعبيره، حيث تمت مهاجمة الموقع  وسط تغطية نارية.

ونقل الحميد عمّا وصفه بأنه مصدر مسؤول في قيادة "جيش المغاوير" أن هذه التدريبات تأتي في سياق الاستعدادات والتحضيرات للمهام المستقبلية الموضوعة أمام "جيش مغاوير الثورة"، على حد قوله.

وأنشأ "جيش مغاوير الثورة" العام الماضيقاعدة عسكرية ومعسكرات تدريبية، في المنطقة، بدعم من  التحالف الدولي.

وتطلق تسمية منطقة الـ  "55" على المنطقة التي يديرها التحالف الدولي قرب الحدود السورية - الأردنية، والتي تضم قاعدة "التنف" ومخيم الركبان، ويبلغ قطرها 55 كم، حيث يمنع التحالف الدولي أي قوات أخرى من الاقتراب منها، كما يمنع  تحليق الطائرات الحربية التابعة للنظام وروسيا فوقها.

وتعمل  عدة فصائل من الجيش السوري الحر في "منطقة الـ 55" التي يديرها التحالف الدولي، أبرزها "جيش أحرار العشائر" و"جيش مغاوير الثورة" وهما المسؤولان عن حماية مخيم الركبان، إضافة إلى كل من "أسود الشرقية" و"قوات الشهيد أحمد العبدو"، فيما يستعد "لواء شهداء القريتين" لمغادرة المنطقة نحو الشمال السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 سبتمبر، 2018 6:09:58 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"تحرير الشام" تقول إنها اعتقلت قياديين في تنظيم "الدولة" بإدلب
الخبر التالي
مرصدان عسكريان: قوات النظام تنقل مروحيات من مطار حماة العسكري