دفع الإتاوات لحواجز النظام يحد من وصول البضائع في درعا إلى تجار القنيطرة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 سبتمبر، 2018 6:54:36 م خبر عسكريأعمال واقتصاد قوات النظام السوري

سمارت-القنيطرة

يحد دفع "الإتاوات" إلى حواجز قوات النظام السوري المنتشرة على الطرق وصول البضائع من محافظة درعا إلى تجار محافظة القنيطرة، جنوبي سوريا.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" السبت إن موزعي البضائع في درعا "تجار الجملة" أوقفوا البيع إلى تجار القنيطرة، بسبب اضطرارهم لدفع الإتاوات على جميع حواجز قوات النظام المنتشرة على الطرق الواصلة بين المحافظتين، ما أدى لانعدام أرباحهم.

وأوضح المصدر أن تجار درعا يدفعون لحواجز النظام إتاوات متفرقة يقدر مجموعها بعشرين ألف ليرة سورية عن الشحنة الواحدة المتجهة إلى القنيطرة، إذ امتنعوا عن التوزيع في الأخيرة منذ نحو شهر، دون أن يؤثر ذلك على توفر البضائع.

ولفت المصدر أن تجار المدن والبلدات بالقنيطرة اضطروا لجلب البضائع عبر عربات صغيرة تجر بالدراجات النارية، تفاديا لدفع الإتاوات لحواجز النظام.

وسبق أن منعت قوات النظام تجار المحروقات في درعا من نقل مادة البنزين إلى القنيطرة المجاورة.

ويتشكي المدنيون من تزايد انتشار حالات الفساد عند عناصر وموظفي النظام في القنيطرة، بعد فرض قواته سيطرتها قبل أسابيع على كامل المحافظة بموجب اتفاق "تسوية" مع فصائل الجيش السوري الحر.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 سبتمبر، 2018 6:54:36 م خبر عسكريأعمال واقتصاد قوات النظام السوري
الخبر السابق
ثلاثة قتلى للنظام باشتباكات مع تنظيم "الدولة" شرق السويداء
الخبر التالي
تخصيص 20 ألف طن من بذار القمح لبيعه للمزارعين في مناطق "الإدارة الذاتية"