"الحر": لن نسمح للروس بالدخول إلى مواقعنا ضمن المنطقة "منزوعة السلاح" شمالي سوريا

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 سبتمبر، 2018 11:35:21 ص خبر دوليعسكريسياسي الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

أكد الجيش السوري الحر أنه لن يسمح للقوات الروسية بالدخول لمقراته أو تسير دوريات في مناطقه الواقعة ضمن المنطقة "منزوعة السلاح"مع قوات النظام السوري المتفق عليها بين روسيا وتركيا شمالي سوريا.

وقال رئيس "المكتب الشرعي" لـ"الجبهة الوطنية للتحرير" عمر حذيفة في تصريح إلى "سمارت" الأحد، إنهم لن يسمحوا للقوات الروسية بالدخول لمواقعهم، مشيرا أن هذا البند طرح بين الروس والأتراك، في حال الاشتباه بوجود أسلحة ومعدات عسكرية ثقيلة، لكنه مايزال "محط خلاف" بين الطرفين، وسط استمرار المناقشات حوله.

وتابع: "الاتفاق لا ينص على تسليم السلاح الثقيل لأي جهة، وضمن المفاهيم والخطط العسكرية الأسلحة الثقيلة دوما تتواجد في الخطوط الخلفية وتتقدم إلى الأمامية عند بدء المعارك".

وشدد "حذيفة" أنهم مستعدون بشكل كامل لصد أي هجوم أو اعتداء و"لن يسمحوا للروس والنظام بخداعهم".

وأضاف "حذيفة" أنهم لن يخلوا المقاتلين والأسلحة المتوسطة ومضادات الدروع من المواقع العسكرية على خطوط التماس مع قوات النظام التي عملوا عليها لأشهر، ولم يرد في نص الاتفاق الروسي التركي خلاف ذلك، على حد قوله.

من جانبه ذكر القائد العسكري في "الجبهة الوطنية" النقيب عبد السلام عبد الرزاق، أن الاتفاق الروسي التركي غير واضح لهم حتى الآن، مرجحا وجود خلافات بين الدولتين.

و وأشار "جيش العزة" في بيان له قبل يوم، أن الاتفاق يتضمن إنشاء منطقة خالية من السلاح الثقيل بعرض 15 - 20 كم، يفترض أن تكون بين مناطق سيطرة النظام ومناطق سيطرة الفصائل، إلا أنهم تبينوا لاحقا أنا ستكون بكاملها ضمن مناطقهم فقط، وسيسمح فيها بتسيير دوريات روسية يحق لها تفتيش أي مكان فيها، الأمر الذي رفضه وطالب بتقسم المنطقة مناصفة بين الطرفين.

وسبق أن وقال قيادي من "الجبهة الوطنية للتحرير" قبل أيام لـ "سمارت" إن التحضيرات لسحب السلاح الثقيل من المنطقة ما تزال جارية إلا أن العملية لم تبدأ بعد، كما أكدت مصادر من نقاط عدة في هذه المناطق لـ "سمارت" عدم وجود تحركات فيها، مشيرين أن المنطقة خالية من الأسلحة الثقيلة أساسا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان توصلا الاثنين 17 أيلول الجاري، على اتفاق لإنشاء منطقة "منزوعة السلاح" في محافظة إدلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 سبتمبر، 2018 11:35:21 ص خبر دوليعسكريسياسي الجيش السوري الحر
الخبر السابق
نجاة قائد أركان حركة "أحرار الشام" من محاولة اغتيال شمال حلب
الخبر التالي
مجموعة مصرية تهدد "تحرير الشام" لاحتجازها عنصرين منهم بإدلب