بنود مشروع مرسوم لتوسعة صلاحيات وزارة أوقاف النظام تثير الجدل وغضب سوريين

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 سبتمبر، 2018 11:27:48 م خبر اجتماعي دين

سمارت ــ تركيا 

أثارت بنود مشروع مرسوم كشف عنها عضو في "مجلس الشعب" التابع للنظام السوري، جدلا واسعا وغضب نسبة كبيرة من السوريين في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

وقال عضو "المجلس" نبيل صالح على صفحته في موقع "فيسبوك"، إنه حصل على نسخة  لـ"المرسوم التشريعي رقم 16 الخاص بوزارة الأوقاف" والذي وصل لـ"المجلس" يوم الثلاثاء الفائت، حيث نشر بنودا منه فقط معتبرا إياه مخالفا للمبدأ الأول في دستور النظام الذي يقول "بأن المواطنين متساوون في الحقوق والواجبات".

وأبرز تلك البنود، بأن "الشعب الإدارية التابعة لوزارة الأوقاف ستتضمن مفتيا يرأسها"، وأيضا تشكيل ما يسمى بـ"الفريق الديني الشبابي" لتأهيل الأئمة والخطباء وما يطلق عليهم "القبيسيات" (معلمات القرآن)، إضافة إلى تعزيز دور فريضة الزكاة والعمل على تطوير سبل وآليات تحصيلها، وإعطاء وزير الأوقاف صلاحيات واسعة شبهها عضو المجلس بجعله "قائد فعلي لبلد ديني واستيلائه على سلطة المفتي"، وفقا لقوله.

وبعد كشف البنود  هاجم الكثير المرسوم على وسائل التواصل الاجتماعي، وقالوا إن ما جاء فيه يسير بجهة معاكسة تماما لادعاءات النظام بكونه علمانيا، وطالب البعض بإلغاء "وزارة الأوقاف" في حين اعتبر آخرين أن النظام سيطرح المشروع لدفع من تبقى للهجرة خارج سوريا والضغط على السوريين أكثر فأكثر.

وطالب آخرون "وزارة الأوقاف" على صفحتها الرسمية في "فيسبوك" بنشر نص القرار الرسمي وتوضيح صحة البنود  وعبروا عن استيائهم من ما يحصل.

وفي الجهة المقابلة رحب البعض بالقرار واعتبروا اتخاذه خطوة جيدة مرجعين ذلك للأوضاع التي تمر بها سوريا وبضرورة فرض الزكاة وضبط الأمور بشكل أكبر، على حد قولهم، في حين قال آخرون إن "المجتمع السوري إسلامي" مشجعين على تطبيقه.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 سبتمبر، 2018 11:27:48 م خبر اجتماعي دين
الخبر السابق
"ماتيس" و"ماكرون" يبحثان الثلاثاء ملف "الإرهاب" والوجود الفرنسي في سوريا
الخبر التالي
النظام يعتقل طبيبا وممرضا في درعا ووفد روسي يعد بإطلاق سراحهما