العثور على مقبرة شرق درعا تضم 35 جثة

اعداد أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أكتوبر، 2018 2:15:11 ص خبر عسكري جبهة النصرة

سمارت - درعا

عثرت قوات النظام السوري على مقبرة جماعية في بلدة المسيفرة (22 كم شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، تحوي 35 جثة بينهم قيادي وأشخاص من الطائفة الدرزية.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأحد، إن المقبرة فيها جثة قائد المجلس العسكري في درعا وريفها الذي فقد عام 2013 "أحمد فهد النعمة"، إضافة إلى جثة امرأة تدعى ميثة علي أبو عرة، وجثث أخرى لأشخاص من الطائفة الدرزية ( لم يحدد عددهم) ونقلهم النظام إلى العاصمة دمشق جميعا.

ويذكر أن "جبهة النصرة اعتقلت يوم 3 أيار 2014، أحمد النعمة بتهمة العمل على "وقف تقدم الكتائب الإسلامية في حوران وتسليم بلدة خربة غزالة ومدينة الحارة في درعا لقوات النظام، والتعامل مع اسرائيل".

 وسبق لـ"جبهة النصرة" أن أعدمت المدعوة ميثة أبو عرة يوم 24 أيلول 2013، بتهمة "الدجل والشعوذة"، وتعتبر "ميثة" من الشخصيات الشهيرة في الجنوب السوري في "قراءة الفنجان".

وأضافت المصادر أن من بين الجثث ضباط للنظام منهم قائد اللواء 38 وجثث لشباب من محافظة والسويداء وجثتين من قرية خربة غزالة.

وأكدت المصادر أن قوات النظام حصلت على معلومات تفيد مكان المجزرة من أحد قادة "النصرة" السابقين يلقب نفسه "سنجر" ممن خرجوا إلى الشمال السوري بعد اتفاقيات التهجير، وعاد ليسلم نفسه للنظام بعد وعود تلقاها بتسوية وضعه، بحسب ماذكرت المصادر.

واعترف "سنجر" بمعلومات بعد تعرضه للتعذيب في سجون النظام عن نشاط "النصرة" خلال سيطرتها على بلدة المسيفرة.

وتوصلت فصائل الجيش الحر وكتائب إسلامية لاتفاق نهائي مع روسيا مطلع تموز الماضي، يشمل محافظة درعا باستثناء ريفها الشمالي الغربي، ويقضي بوقف إطلاق النار وتسليم "الحر" سلاحه الثقيل في محافظة درعا جنوبي سوريا، وخروج الرافضين له نحو الشمال.

الاخبار المتعلقة

اعداد أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أكتوبر، 2018 2:15:11 ص خبر عسكري جبهة النصرة
الخبر السابق
النظام يعتقل طبيبا وممرضا في درعا ووفد روسي يعد بإطلاق سراحهما
الخبر التالي
إيران تطلق صواريخ على مواقع في ديرالزور شرقي سوريا