روسيا توافق على تشكل جهاز أمني في درعا كبديل لـ"الفيلق الخامس"

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أكتوبر، 2018 11:14:31 ص خبر عسكري روسيا

سمارت - درعا 

وافقت روسيا على تشكيل جهاز أمني في محافظة درعا جنوبي سوريا كبديل عن "الفيلق الخامس"، يهدف إلى قتال تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة السويداء المجاورة.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الاثنين، إن قوات روسية قبلت فكرة التشكيل التي طرحها قياديون سابقون من الجيش السوري الحر ممن رفضوا التهجير إلى الشمال السوري وعلى رأسهم القيادي الملقب "أبو مرشد بردان"، واشترطت عليهم قتال تنظيم "الدولة" في السويداء بدل إرسال العناصر نحو إدلب.

وأردفت المصادر أن 600 شخصا ممن كانوا منتسبين لـ "الفيلق الخامس" تقدموا بأوراقهم للتجنيد في التشكيل الجديد عبر مكتب تابع لروسيا في المنطقة، لافتين أن المدنيين يحق لهم الانتساب إليه أيضا.

وأشارت المصادر أن التشكيل يتبع بشكل مباشر لقاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية غربي سوريا، ولا تتدخل فيه قوات النظام، وأضافت أن فكرته جاءت بعد حلّ "الفيلق الخامس" الذي كانت تديره القوات الروسية في ريف درعا الغربي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في مدينة طفس بين قوات روسية مع قيادين سابقين من "الحر" ووجهاء من بلدات المزيريب واليادودة وتل شهاب، بحسب المصادر.

في سياق متصل طالب الوجهاء خلال اجتماعهم مع القوات الروسية بإطلاق سراح المعتقلين من سجون النظام وقدمت لهم الأخيرة وعودا ببدء الإفراج عنهم مطلع شهر تشرين الأول الجاري، بحسب المصادر.

وسبق أن تقدم 150 شخصا نهاية تموز الفائت، بأوراقهم في أول يوم لفتح باب التجنيد في "الفيلق الخامس" الذي تديره القوات الروسية في مدينة نوى للقتال في محافظة إدلب، لتحله روسيا في وقت لاحق بعد رفض المنتسبين المشاركة في معارك خارج درعا، بحسب ناشطين.

وتوصل الجيش السوري الحر وروسيا الأربعاء 18 تموز 2018، لاتفاق في مدينة نوى ينص على تسليم لجزء من السلاح الثقيل والاحتفاظ بالباقي لتعزيز نقاط الاشتباك مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، وبعد مدة لم تحدد بدقة تحصل تسوية وضع للشباب في المدينة مع تسليم كامل السلاح.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أكتوبر، 2018 11:14:31 ص خبر عسكري روسيا
الخبر السابق
إيران تطلق صواريخ على مواقع في ديرالزور شرقي سوريا
الخبر التالي
"الحر": المنطقة "منزوعة السلاح" ستكون من طرفنا ولا وجود للروس فيها