مقتل عنصر من كتيبة إسلامية وإصابة طفل بحادثين منفصلين بإدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أكتوبر، 2018 2:41:08 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

قتل عنصر من كتيبة إسلامية وجرح طفل الاثنين، بحادثين منفصلين في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر محلي لـ "سمارت" إن مجهولين أطلقوا النار على عنصر من "كتيبة أنصار التوحيد" الإسلامية في مدينة سرمين شرق إدلب، ما أسفر عن مقتله على الفور.

إلى ذلك أصيب طفل بجروح متوسطة جراء انفجار عبوة ناسفة في مدينة سراقب شرقي إدلب، زرعها مجهولين قرب سيارة قائد "قطاع سراقب" التابع لـ "هيئة تحرير الشام" في محاولة لاغتياله، حسب ناشطين.

وتشكلت "كتيبة أنصار التوحيد" الإسلامية من مئات المنشقين عن "تنظيم جند الأقصى" بقيادة شخص يلقب نفسه "أبو دياب"، الذين انشقوا عن "جند الأقصى نهاية عام 2016، وتعتبر مدينة سرمين مقرها الرئيس في محافظة إدلب، وتنشط شمال مدينتي حماة واللاذقية.

وتشهد محافظة إدلب منذ أكثر من سبعة أشهر بشكل شبه يومي، انفجارات عبوات ناسفة وسيارات مفخخة استهدفت مدنيين وقادة ومقاتلين من الجيش السوري الحر و"هيئة تحرير الشام"، أسفرت عن مقتل وجرح عدد منهم، وتبنّى بعضها تنظيم "الدولة الإسلامية" فيما سجلت معظمها ضد مجهولين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أكتوبر، 2018 2:41:08 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
تركيا تقرر إغلاق مخيم للاجئين السوريين في ولاية أورفا
الخبر التالي
ناشطون: النظام اعتقل 39 شخصا في درعا خلال شهر أيلول الفائت