الأردن وروسيا يبحثان تفكيك مخيم الركبان على الحدود السورية

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أكتوبر، 2018 7:43:37 م خبر دوليإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - تركيا

قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أن روسيا والأردن تبحثان "بشكل جدي" تفكيك مخيم على الحدود السورية – الأردنية (240 كم جنوب شرق حمص) وسط سوريا.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية الرسمية عن "الصفدي" قوله على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة إن "هناك مخيم الركبان للنازحين في سوريا، ونحن نجري مباحثات جادة مع روسيا حول تفكيكه وإعادة قاطنيه لديارهم".

وأضاف "الصفدي" إن "الروس والأردنيين يتباحثون بشأن مسألة اللاجئين، ويتفقون على ضرورة تشجيع العودة الطوعية وخلق الظروف المشجعة على ذلك، فاللاجئون لن يعودوا اعتمادا على التقارير الإخبارية وحسب".

وكان وجهاء عشائر وممثلون عن النظام السوري ناقشوا قبل يومين بنودا حول النازحين في مخيم الركبان منها السماح بعلاج الحالات المرضية بعد "تسوية" أوضاعها وتقدم الشبان إلى الخدمة الإلزامية في صفوف النظام وخروج الرافضين لذلك إلى الشمال السوري.

وغادرت عشرات العوائل مخيم الركبان مطلع أيلول الجاري، باتجاه مناطق سيطرة قوات النظام السوري، نتيجة عدم توفر فرص العمل وارتفاع الأسعار وسوء الظروف المعيشية فيه.

ويقطن المخيم 15231عائلة، تضم أكثر من 70 ألف شخص بينهم 13925رجلا و17503 امرأة و39970 طفلا دون سن الخامسة عشر، ينحدرون من مدن وبلدات ريف حمص الشرقي وأبرزها تدمر والقريتين ومهين إضافة إلى محافظة دير الزور و ريف دمشق.

ويعاني مخيم الركبان من انعدام مقومات الحياةوترديالوضع الصحي والتعليمي، رغممناشدة  سفيرة النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة بالشرق الأوسط، الجهات الدولية الاستجابة الطارئة للوضع الإنساني المتردي.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أكتوبر، 2018 7:43:37 م خبر دوليإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
44 قتيلا لتنظيم "الدولة" و"قسد" خلال 24 ساعة من المعارك شرق دير الزور
الخبر التالي
إصابة شخص بمداهمة "الوحدات" الكردية لمنزله غرب الرقة