تشكيل مكتب "هيئة رعاية الأسرة" في إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أكتوبر، 2018 10:29:14 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي حقوق المرأة

سمارت - إدلب

شكلت الحكومة السورية المؤقتة اجتماعا في قرية حاس جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا، مكتب "هيئة رعاية الأسرة" الذي سيعمل ضمن مجلس المحافظة.

وقال وزير الإدارة المحلية بالحكومة المؤقتة أحمد قسوم في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن أكثر من 30 عضوا من المجالس المحلية حضروا الاجتماع لانتخاب رئيسة وأعضاء "هيئة رعاية الأسرة" في إدلب، معتبرا أن تشكيل الهيئة خطوة مبدئية للاهتمام ورعاية الأسرة.

وتابع: "سيكون هناك خطوات لاحقة لتمثيل المرأة في مجلس محافظة إدلب وجميع المجالس المحلية".

وأضاف عضو المكتب التنفيذي في مجلس محافظة إدلب "الحرة" محمد العارف، أنهم دعوا الهيئات والمراكز والمنظمات والجمعيات النسائية للمشاركة في اختيار رئيسة "هيئة رعاية الأسرة" والأعضاء الثلاثة الأخريات، مشيرا أن مهمتهم التواصل مع كافة الهيئات والمنظمات المعنية بشؤون الأسرة، إضافة إلى توعية المرأة بدورها في الثورة السورية، وأخذ مكانها في الإدارة المحلية للمنطقة.

وقالت الرئيسة المنتخبة لـ "هيئة رعاية الأسرة" سلمى عباس، والتي كانت تشغل منصب مديرة مكتب المرأة في مجلس محلي مدينة سراقب، إنها حصلت على أعلى نسبة بالانتخابات بعد فرز جميع الأصوات، لافتة أن الهيئة المشكلة ستعمل على تمثيل المرأة في جميع المجالات المحلية والإنسانية، كما سيسعون لإيصال صوت المرأة لتمكين مكانتها بالمجتمع وحصولها على كامل حقوقها.

وسبق أن شكلت مجموعة من النساء في شهر شباط الفائت، رابطة لهن في مدينة كفرنبل (36 كم جنوب مدينة إدلب)، تضم نساء من جميع المحافظة، كما انتخبن مجلس إدارة للرابطة الجديدة.

​​وانخرطت المرأة السورية في مؤسسات الإدارة المحلية والمجتمع المدني في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري، من خلال تأسيس بعضهن تجمعات نسائية  وهيئات لدعم المرأة، كما نظمت فعاليات ضمن "مكاتب المرأة" في المجالس المحلية، إضافة لعمل نساء في الدفاع المدني والشرطة الحرة والنقاط الطبية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أكتوبر، 2018 10:29:14 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي حقوق المرأة
الخبر السابق
تقرير حقوقي: مقتل 192 مدنيا في شهر أيلول معظمهم على يد قوات النظام
الخبر التالي
"تحرير الشام" تعتقل ناشطين جنوبي إدلب