إحالة معلم إلى جهاز الرقابة بمديرية التربية لضربه طفل بإدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أكتوبر، 2018 3:29:28 م خبر اجتماعيفن وثقافة حقوق الطفل

سمارت - إدلب

أحالت إدارة مدرسة "الشهيد محمود الصطوف" في قرية كفرعميم شرق مدينة إدلب شمالي سوريا، معلما إلى جهاز الرقابة الداخلية في مديرية التربية "الحرة" بعد ضربه لطفل بعصا على وجهه ما أدى لإصابته بجروح.

وقال مدير المكتب التربوي بالمجلس المحلي المستقيل في القرية أحمد العبدو لـ "سمارت"، إنهم تابعوا القضية مع إدارة المدرسة رغم توقفهم عن العمل، وقدموا اعتذارا رسميا لذوي الطفل، لافتا أنهم حولوا المعلم إلى جهاز الرقابة الداخلية في مديرية التربية لاتخاذ الإجراءات المناسبة.

وأضاف "العبدو" أن المعلم يدرس مادة التربية الإسلامية، كما يعمل إماما لمسجد قرية تل مرديخ المجاورة، مرجحا أنه مصاب بمرض نفسي، وأبلغوا مديرية الأوقاف بالحادثة.

وذكر ناشطون محليون أن معلما آخر تعرض لطفلة بالضرب بالعصا قبل أيام ما أدى لجرحها، دون تحديد مكان الحادثة بدقة.  

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف"، شهر آذار 2017، إن الانتهاكات ضد الأطفال في سوريا بلغت أعلى مستوياتها خلال عام 2016، مسجلة مقتل 652 طفلا بينهم 255 قتلوا داخل المدارس أو قربها، وتجنيد 850 آخرين.

وانتشرت ظاهرة عمالة الأطفال في محافظة إدلب بشكل ملحوظ مؤخرا، نتيجة أسباب عدة أبرزها العوز المادي، وسط غياب الرقابة والمحاسبة وعدم إمكانية مكافحة انتشار الظاهرة في ظل الظروف الراهنة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أكتوبر، 2018 3:29:28 م خبر اجتماعيفن وثقافة حقوق الطفل
الخبر السابق
"الوحدات" الكردية تعتقل ثلاثة مدنيين في مدينة الرقة
الخبر التالي
مئات العائلات تعاني من انعدام الخدمات الطبية غربي حلب