بيان منسوب لأهالي حماة يرفض الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أكتوبر، 2018 9:54:18 م خبر عسكريسياسي مجتمع أهلي

سمارت - حماة

أعلن بيان منسوب إلى أبناء مجموعة من قرى ريف حماة الغربي والشمالي وسط سوريا الأربعاء، رفض كل ما جاء في الاتفاق الموقع بين الرئيسين الروسي والتركي حول إقامنة منطقة خالية من السلاح الثقيل بمحافظة إدلب، وذلك بعد اجتماع رعته "حكومة الإنقاذ" جنوبي إدلب.

وسبق أن صرح مصدر مطلع لـ "سمارت" الثلاثاء، إن اجتماعا ضم أشخاصا من بعض قرى ريف حماة عقد في مدينة خان شيخون جنوب إدلب، برعاية "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" وبحضور ممثل عنها، بالإضافة إلى رئيس الهيئة التأسيسية لـها بسام صهيوني

ونشر عدد من الأهالي البيان الذي قالوا إنه باسم أبناء منطقة كرناز ومنطقة "طار العلا" التي تشمل عددا من القرى في منطقة السقيلبية بريف حماة الغربي..

وأشار البيان أن الموقعين عليه يرفضون كل ماتم التوقيع عليه في مؤتمر "سوتشي" وغيره من المؤتمرات، قائلين إنها "لاتحقق أدنى تطلعات الشعب السوري الحر الثائر، بعد ثورة وكفاح لـ 8 سنوات"

وأشار البيان إلى عدم القبول بما وصفها بـ "أنصاف الحلول"، مشددا على التمسك بكل شبر من اللأرض، وعدم السماح لأي طرف بالتفاوض نيابة عن الأهالي، وإيجاد "حلول مزيفة"، مشددين على رفض أي وجود للقوات الروسية أو الإيرانية او قوات النظام والميليشيات المساندة له في سوريا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان توصلا الاثنين 17 أيلول الماضي، إلىاتفاق لإنشاء منطقة خالية من السلاح الثقيل في محافظة إدلب، حيثرفض"جيش العزة"، بنودا في الاتفاق، كما أكد الجيش السوري الحر أنه لن يسمح للقوات الروسية بالدخول لمقراته أو تسيير دوريات في مناطقه.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أكتوبر، 2018 9:54:18 م خبر عسكريسياسي مجتمع أهلي
الخبر السابق
تنفيذ مشروع صرف صحي في مدينة الدرباسية بالحسكة بقيمة 13 مليون ليرة
الخبر التالي
محاولات لإخماد حريق طال نحو 20 دونما من الأحراج غرب إدلب