ممثلون عن شمال اللاذقية يوقعون على وثيقة ترفض التدخل الروسي

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أكتوبر، 2018 1:05:52 م خبر سياسي تركيا

سمارت - اللاذقية

وقّع أشخاص ممثلون عن القرى بمنطقتي جبلي التركمان والأكراد الخاضعة لسيطرة النظام السوري  شمالي محافظة اللاذقية غربي البلاد، على وثيقة ترفض التدخل الروسي في المنطقة، والتي سيسلمونها لوزارة الخارجية التركية.

وقال ناشط محلي وأحد الموقعين على الوثيقة لـ "سمارت" الخميس، إن وجهاء ومعلمين وأطباء وناشطين نازحين من ريف اللاذقية  إلى منطقة جسر الشغور بإدلب، وقعوا على الوثيقة التي تطالب قوات النظام وروسيا بالخروج من قراهم وتؤكد رفضهم العودة إليها أو إجراء "مصالحات" معهما.

وأوضح الناشط أن فكرة المبادرة طرحها ناشطون من المنطقة، وعندما لاقت قبولا لدى ممثلي القرى كلفوا رئيس "الهيئة السياسية" في الساحل رمضان زمو، بتسليم الوثيقة لوزارة الخارجية التركية.

وسبق أن وقعت عشائر من محافظتي حماة وإدلب وسط  وشمالي سوريا يوم 18 آب الفائت، على عريضة سلمتها للقوات التركية في قرية الصرمان تطالبها بالتدخل العسكري في المنطقة.

يأتي ذلك بعد اتفاق توصل إليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان  يوم 17 أيلول الفائت، لإنشاء منطقة "منزوعة السلاح"وسط وشمالي سوريا، وقال المتحدث باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" النقيب ناجي مصطفى لـ "سمارت" أن تلك المنطقة ستكون تحت إشراف الجيش التركي، مؤكدا أنهم لن يوافقوا على دخول القوات الروسية إلى مناطق سيطرتهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أكتوبر، 2018 1:05:52 م خبر سياسي تركيا
الخبر السابق
اعتصام لليوم الثاني في السويداء للمطالبة بالمختطفين لدى تنظيم "الدولة"
الخبر التالي
النظام في حماة يصادر عشرات السيارات التي تحمل لوحات إدلب