ارتفاع ملحوظ بأسعاركافة المواد في دير الزور

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أكتوبر، 2018 1:51:01 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - دير الزور

شهدت أسعار معظم المواد في القرى الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) بريف دير الزور شرقي سوريا، ارتفاعا ملحوظا بنسب تتراوح بين 10 و 50 بالمئة، بسبب احتكار بعض التجار وعدم دخول مواد من تركيا.

وأفادت مصادر محلية لـ "سمارت" إن أسعار المواد التموينية ارتفعت بنسبة تتراوح بين 10 و 25 في المئة خلال الشهر الماضي، حيث ارتفع سعر كيلو السكر من 250 ليرة سورية إلى 270 ليرة، والطحين من 140 إلى 184 ليرة، فيما ارتفع الرز من 650 إلى 750 ليرة.

كذلك شهدت المحروقات ارتفاعا بالأسعار تراوحت نسبته بين 25 و50 بالمئة، حيث ارتفع سعر المازوت العادي من 75 إلى 100 ليرة سوريا، فيما ارتفع سعر البانزين العادي من 100 إلى 150 ليرة، إضافة لارتفاع أسعار الكاز إلى 120 ليرة بعد أن كان يباع بـ 80 ليرة فقط.

وانعكس هذا الارتفاع في الأسعار على بقية المواد الغذائية كالخضروات والفواكه، إذ يباع الكلوغرام الواحد من التفاح بـ 300 ليرة والموز بـ 700، والخيار بـ 300 ليرة، والبندورة بـ 250، بينما يصل سعر الكيلوغرام الواحد من الملوخية الخضراء إلى ألف ليرة.

وأشار الأهالي أن سبب هذه الزيادة يعود إلى عدم استيراد المواد الغذائية من تركيا، إضافة لاحتكار التجار، وارفاع أسعار صرف العملات والذهب خلال هذه الفترة، حيث بلغ سعر شراء الدولار الأمريكي 460 ليرة سورية بعد أن كان بـ 440 الشهر الماضي، فيما وصل سعر الغرام الواحد من الذهب (عيار 14 قيراط) إلى 19500 ليرة بعد أن كان بـ 18300.

ويشهد ريف دير الزور الشرقيمواجهات بين "قسد" وتنظيم "الدولة الإسلامية"، بعد إعلان بدء المرحلة الأخيرة من معركة "عاصفة الجزيرة"، حيث أحرزت فيها "قسد" تقدما طفيفا بمناطق سيطرة التنظيم، وسط سقوط قتلى وجرحى من الطرفيين، إضافة إلى استمرار النزوح الجماعي للمدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أكتوبر، 2018 1:51:01 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
النظام في حماة يصادر عشرات السيارات التي تحمل لوحات إدلب
الخبر التالي
النظام ينقل مقاتلين سابقين في "الحر" من درعا إلى ريف السويداء الشرقي