انقطاع الدعم يهدد بحرمان مئات الطلاب شمالي إدلب من حق التعليم

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أكتوبر، 2018 9:03:35 م خبر فن وثقافة ثقافة

سمارت - إدلب

يهدد انقطاع الدعم عن مدرسة قرية كفردريان قرب مدينة إدلب شمالي سوريا، بحرمان مئات الطلاب من حقهم في إكمال تعليمهم.

وقال مدير المدرسة الأستاذ طارق حمال في تصريح إلى "سمارت" الخميس، إن "مؤسسة خطوات" أوقفت الدعم عن المدرسة لنقلها نشاطها إلى شرقي سوريا، بينما أبلغتهم باقي المنظمات العاملة بالمنطقة أنه لا يوجد مشاريع لدعم التعليم في محافظة إدلب.

وأضاف أن مديرية التربية "الحرة" أخبرتهم أنها لا تملك قدرات لتشغيل متطوعين أو توظيف معلمين جدد ضمن كادرها.

وأشار "حمال" أن المدرسة تضم 670 طالبا وطالبة من الصف الأول حتى الثامن من المرحلة الإعداية، يشرف عليهم 16 معلم وتسع معلمات، لافتا أنهم بحاجة لدعم الطلاب بالكتب والقرطاسيات والمستلزمات التعليمية، إضافة إلى رواتب للمعلمين.

وأشار "حمال" أن أكثر من 40 بالمئة من الطلاب هم نازحون ومهجرون من محافظات حمص وحلب وحماة ودير الزور.

وسبق أن نظمت "مديرية التربية والتعليم" التابعة لـ "الحكومة السوية المؤقتة" الأربعاء 19 أيلول الماضي، وقفات جنوبي إدلب، للمطالبة بوقف قصف قوات النظام السوري وروسيا للمدارس ودعم العملية التعليمية.

وتعاني العملية التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمالي سوريا من عدة مشاكل، أبرزها القصف المكثف الذي تنفذه قواته وروسيا وضعف الإمكانيات المادية  والدعم،  وتدخل "الفصائل العسكرية

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أكتوبر، 2018 9:03:35 م خبر فن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
"سرية أبو عمارة": قتلنا نحو 25 عنصرا من ميليشيات إيرانية وعراقية و"حزب الله" بحلب
الخبر التالي
"قسد" تسيطر على مواقع لتنظيم "الدولة" شرقي دير الزور