"تحرير الشام" تنتزع قرية من "الجبهة الوطنية" غرب حلب ومقتل قيادي بالاشتباكات

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أكتوبر، 2018 10:55:25 ص - آخر تحديث بتاريخ : 6 أكتوبر، 2018 1:07:13 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

تحديث بتاريخ 2018/10/06 12:05:50 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت ــ حلب

انتزعت "هيئة تحريرالشام" السبت، قرية ميزناز غرب مدينة حلب شمالي سوريا من "الجبهة الوطنية للتحرير"، بعد مواجهات بين الطرفين أدت لمقتل قيادي من الأخيرة.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت"، إن سيطرة "تحرير الشام" على القرية جاءت بعد مواجهات استمرت لساعات بين الطرفين، أدت لمقتل قائد "لواء شهداء الأتارب" التابع لـ"الجبهة الوطنية"، في حين لم تتوفر تفاصيل إضافية عن مجريات الاشتباكات.

وأشار الناشطون إلى انقطاع طريق الأتارب - معارة كفرنوران غرب حلب بسبب المواجهات، لافتين إلى أن الطريق يعتبر رئيسي للإمداد العسكري بالمنطقة.

وسبق أن حصلت خلافات عدة بين الطرفين في حلب وإدلب، وكان آخرها في دارة عزة حيث توصلا الخميس 27 أيلول الفائت لاتفاق ينهي خلافهما الحاصل في المدينة.

ومنذ ليلة أمس تسود أجواء توتر أمني وعسكري جديد بين "هيئة تحرير الشام" و "حركة نور الدين الزنكي" المنضوية مؤخرا في "الجبهة الوطنية للتحرير" غربي محافظة حلب.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أكتوبر، 2018 10:55:25 ص - آخر تحديث بتاريخ : 6 أكتوبر، 2018 1:07:13 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
مقتل طفل وجرح ثلاثة آخرين بانفجار جنوب دمشق
الخبر التالي
"أحرار الشرقية": ألقينا القبض على مجموعة تنتحل صفتنا وترتكب تجاوزات بمدينة جرابلس