"أحرار الشام" و"جيش الأحفاد" يحتكمان لـ"الشرطة العسكرية" إثر خلاف بينهما بحلب

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أكتوبر، 2018 11:18:02 ص خبر عسكري حركة أحرار الشام

سمارت - إدلب

احتكم كل من حركة "أحرار الشام الإسلامية" و"جيش الأحفاد" التابع لـ"الجيش الوطني السوري" إلى "الشرطة العسكرية"، بعد خلاف نشب بينهما أودى بحياة فتاة في قرية السكرية شرقي حلب شمالي سوريا.

وقال قائد عسكري في "أحرار الشام" يسمي نفسه "أبو الفاروق" لـ"سمارت" السبت، إن الخلاف نشب بعد اعتداء كتيبة تابعة لـ"جيش الأحفاد" على أحد الأشخاص في قرية السكرية وتدخل "أحرار الشام".

وأضاف "أبو الفاروق" أن الخلاف تطور إلى إطلاق نار متبادل "بدأه مقاتلو جيش الأحفاد"، أدى إلى مقتل بنت القيادي في الأخير ويدعى "أبو كرمو" إضافة إلى إصابة أحد مرافقيه بجروح.

وتابع أن "أحرار الشام" سلمت سبعة من مقاتليها إلى "الشرطة العسكرية" في القرية بعد احتكام الطرفين إليها لتكون طرفا قاضيا لحل الخلاف بينهما.

من جانبه قال أحد الإداريين في "جيش الأحفاد" إن مجموعة من "أحرار الشام" داهمت منزل "أبو كرمو" لاعتقاله فجرى تبادل إطلاق نار بين الطرفين، أدى إلى مقتل الفتاة.

وشهدت المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري في شمالي وشرقي حلب خلافات وتوترات بين "الفصائل العسكرية" في الأشهر الماضية، تطور عدد منها إلى اشتباكات تسببت بسقوط قتلى وجرحى مدنيين وعسكريين.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أكتوبر، 2018 11:18:02 ص خبر عسكري حركة أحرار الشام
الخبر السابق
العثور على جثة عنصر من "تحرير الشام" شرق إدلب
الخبر التالي
قتيل من "الجبهة الوطنية" وجريح مدني بقصف ورصاص النظام شمال حماة