نجاة قيادي في "أحرار الشام" من محاولة اغتيال قرب مدينة الباب شرق حلب

اعداد عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أكتوبر، 2018 11:52:57 ص خبر عسكري حركة أحرار الشام

سمارت - حلب

نجا القيادي في "حركة أحرار الشام" الإسلامية الملقب بـ "أبو دجانة الكردي" من محاولة اغتيال نفذها مجهولون الأحد، قرب مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة "أبو دجانة" أثناء توجهه إلى نقاط التماس مع قوات النظام في قرية عبلة غرب مدينة الباب، إلا أنه لم يصب بجروح.

وحول ذلك قال "أبو دجانة" لـ "سمارت" إن عدة أشخاص كانوا مختبئين بين حقول الزيتون أثناء توجهه إلى قرية عبلة، حيث قاموا بإطلاق النار النار نحو سيارته بهدف إيقافه، إلا أنه تابع السير واستطاع الفرار منهم.

وأشار القيادي أن نحو خمس رصاصات استقرت في سيارته إلا أنه لم يصب بأي جروح، مضيفا أنه لم يتمكن من التعرف على هوية المهاجمين، إلا أن التحقيقات مستمرة لمعرفتهم، لافتا أنهم سينفذون حملة للقبض عليهم.

وسبق أن اغتال مجهولون مسؤول التسليح لدى "أحرار الشام" الملقب بـ "أبو علي البابي" في 22 حزيران الماضي، عبر إطلاق النار عليه في منطقة الغوز القريبة من معبر أبو الزندين غرب مدينة الباب ما أدى لمقتله.

ويشهد ريف حلب الشرقي  عددا من عمليات التفجير التي تنسب بغالبيتها إلى "قوات سوريا الديموقراطية" أو تنظيم "الدولة الإسلامية"، إضافة إلى وجود اشتباكات بين مجموعات تتبع لفصائل "درع الفرات" مع مجموعات أخرى مماثلة أو مع جماعات مسلحة من الأهالي.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أكتوبر، 2018 11:52:57 ص خبر عسكري حركة أحرار الشام
الخبر السابق
"الوحدات" الكردية تعثر على عبوات ناسفة في منزل بالرقة
الخبر التالي
"تحرير الشام" تسحب دبابة من جبل الأكراد شمال اللاذقية إلى ريف إدلب