"الأسد" يقول إن اتفاق إدلب "إجراء مؤقت" و"الحر" يعتبره تصريحا "أجوفا"

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أكتوبر، 2018 10:05:48 م خبر عسكريسياسي بشار الأسد

سمارت - إدلب

قال رئيس النظام السوري بشار الأسد الأحد، إن اتفاق تركيا وروسيا حول محافظة إدلب شمالي سوريا، إجراء مؤقت، بينما اعتبر الجيش السوري الحر تصريحه "أجوفا".

وأضاف "الأسد" خلال اجتماع للجنة المركزية لـ "حزب البعث العربي الاشتراكي"، إن إدلب وجميع المناطق الخاضعة لسيطرة "الحر" والكتائب الإسلامية ستستعيدها قواته، مشيرا أنهم حققوا مكاسب ميدانية عدة من هذا الاتفاق.

من جانبه أعتبر القيادي في "الجبهة الوطنية للتحرير" النقيب عبد السلام عبد الرزاق في تصريح إلى "سمارت"، أن "حديث الأسد أجوف ولا يرقى لمستوى سياسي بمنصب رئيس".

وتابع: "رغم أنه (الأسد) تغيب نهائيا عن الاتفاق الروسي - التركي، يحاول أن يوهم عناصره والموالين له بأنه ما يزال رئيسا لسوريا ويمتلك قرارها"، حيث أن الاتفاق هو تمهيد للحل السياسي في سوريا.

وأردف "عبد الرزاق" أن قوات النظام السوري وإيران لن تلتزما بالاتفاق وستحاولان التقدم أو السيطرة على أي منطقة في حال تمكنتا من ذلك، مؤكدا أن الفصائل رفعت الجاهزية وهي مستعدة لصد أي هجوم.

ويأتي تصريح "الأسد تزامنا مع بدء فصائل عاملة شمالي سوريا بسحب عتاد عسكري وبعض العناصر من المنطقة "منزوعة السلاح الثقيل" على أطراف محافظة إدلب، حيث شمل ذلك نقاطا في منطقة جسر الشغور غرب إدلب وجبل التركمان في ريف اللاذقية، ومن منطقة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي، وسهل الغاب في ريف حماة الشمالي.​

وتوصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان الاثنين 17 أيلول الفائت، على اتفاق لإنشاء منطقة "منزوعة السلاح" في محافظة إدلب.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أكتوبر، 2018 10:05:48 م خبر عسكريسياسي بشار الأسد
الخبر السابق
"نتنياهو": سألتقي بوتين لمناقشة التنسيق الأمني بشأن سوريا
الخبر التالي
مقتل مدني وجرح آخرين بانفجار في مدينة الشحيل بدير الزور