منظمة "جذور سوريا" تعلن مشاركتها بالاعتصام المفتوح بشأن مختطفات السويداء

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أكتوبر، 2018 11:01:32 م خبر سياسي مجتمع مدني

سمارت-السويداء

أعلنت منظمة "جسور سوريا" التي سبق أن أغلقها النظام السوري، مشاركتها في الاعتصام المفتوح بشأن مختطفات السويداء، جنوبي سوريا.

وقالت المنظمة في بيان لها الأحد إنها ستستمر بالمشاركة في الاعتصام المفتوح أمام مبنى المحافظة التابع للنظام في مدينة السويداء حتى عودة المختطفات وأطفالهن لدى تنظيم "الدولة الإسلامية".

تزامن ذلك مع بيان لـ"قوات شيخ الكرامة"(من أبرز الفصائل المحلية المستقلة بالسويداء) حملت فيه النظام السوري المسؤولية عن هجوم تنظيم "الدولة " في تموز الماضي على السويداء الذي اختطف خلاله نساء وأطفالهن من قرى شرقي المحافظة.

وأضافت منظمة "جذور" أن أعضاءها شاركوا بالوقفات السابقة كإحدى الوسائل السلمية والمدنية للضغط "على صناع القرار" للتحرك والتعامل مع الملف بجدية ومسؤولية.
 
واعتبر البيان أن قضية المختطفات وأبنائهن "لا تخص ذويهم فقط وليست قضية سياسية أو دينية، بل إنها مسألة إنسانية وطنية خالصة تعني جميع السوريين والسوريات".

وسبق أن نظم ناشطون اعتصامات عدة أمام مبنى "المحافظة" وسط السويداء، احتجاجا على إغلاق النظام لمنظمة "جذور سوريا" في نيسان العام الماضي، رافعين لافتات تندد بـ"الإرهاب الفكري" الذي يمارسه النظام، وسعيه لإحياء مجتمع مدني يتوافق مع أهدافه.

وتعرف "جذور سوريا" عن نفسها أنها منظمة تنموية، مستقلة، وغير ربحية، أنشأت في أيار 2014، مقرها في مدينة السويداء، تسعى لنشر مفاهيم المواطنة، وثقافة اللاعنف.

وشهدت مدينة السويداء الثلاثاء الماضي توترا وإطلاق نار كثيفا بعد إعلان التنظيم إعدام إحدى المختطفات، عقب إعلان "مشايخ العقل" (السلطة الدينية في السويداء) من طائفة الموحدين الدروز، انسحابهم من المفاوضات مع التنظيم، لإطلاق سراح المختطفات.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أكتوبر، 2018 11:01:32 م خبر سياسي مجتمع مدني
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية" توثق 350 حالة عمالة أطفال في مدينة "كوباني" بحلب
الخبر التالي
نازحو مخيم جنوبي إدلب يناشدون بدعمهم مع حلول فصل الشتاء